الحدث الثقافيالمقالاتنبضة قلم

الحقيقة بقلم الكاتبة: سارة الأنصاري

الكاتبة: سارة الأنصاري
——————————
يهمّش الابداع وتتقدم السخافة
تُعملق السفاسف من الامور ويقزّم عظيمها
يتسابقون نحو الشهرة ويختفون عند القمة
يتفشى رفقاء الجهل وضحالة الفكر وقاصروا النظر  كما ينتشر وباء في جسد رجل عاجز
اختفى الصديق الصدوق والجار في الجنب
تفشت العوامل الطاردة للمعرفة والسكينة والوعي
وانتشر الاضطراب النفسي وتفاقمت الفوضى العاطفية والعنف والجهل والقسوة
ذهبت الانوثةالفياضة والرجولة الحقة
ذهب زمن احترام الخصوصية ومر زمن الفضول والتلصص على الاخرين والان ها هو زمن كشف الستار عن الآخر والتشهير بخلوة الاسرار وفتح صناديق خطايا  البشر دون اكتراث  هذه هي الحياة تصيبنا دائماً بالدهشة
كل تلك حقائق إما أن تكون جزء مناّ او انها تحيط بنا او هي في انتظار وصولنا للضفة الاخرى من الايام او انها تبدو لنا ضرب من الخيال
الحقيقة تكمن في انك انسان وان كل الرويات مليئة بالحقائق وان الخيالات والقصص الوهميه ومالا يُصدق عند أحدهم هو واقع وحقيقة عند بعضهم
الحقيقة ان اغلب الاشياء تحتمل الحقيقة والحلم
وان لاشيء يحتمل المسحيل
الحقيقة ان خلف اسوار البؤس والشقاء يختبئ الامل
الحقيقة في الامر هو ماتريد ان تكون عليه أنت ؛ إنك قصة موتك وميلادك إما تقدّم او تقادم او بقاء
إلى أن يمر بك الجميع اما ان تكون قائماً على اسس قيمة تساعدك في بناء نفسك تحت الشمس وإلا ستجد نفسك رخواً  وستذوب من اشعتها
وان ليس كل مانحبة خير فلنسعد بالحرمان ولنتمتم بالحمد ونبتسم فربما كان شراً وانصرف
الحقيقة انك قد تدّعي الهروب من تفاصيل دقيقة جداً بينما هي روح حياتك وانها الستار  المنسدل دائماً على جدار الذاكرة .
الحقيقة اننا بموقف أو بكلمة أو بمجرد ذكرى بلحظة أو بأخرى نرتد على اثر اشخاص رحلوا تحت تأثير الفقد والحنين
الحقيقة اننا نضن بأننا لايمكن ان ننسى ولكننا ننسى إذا تأهبنا لذلك كالحب يجتاز شغاف قلوبنا ويطرق رؤسنا الحقيقة أننا نمضي ونتعب وترهقنا الحياة ولن نكف عن المضي بها الى ان تتعب الحياة منا وتُرهق أرواحنا من أجسدنا ويحول بينهما البرزخ
الحقيقة ان الانسان هوالحقيقة ورواية الحقيقة وماوراء الحقيقيه……
حساب الكاتب على الانستغرام
@_saraalansari_
عضو رابطة إنجاز @enjaz_g
#رابطة_إنجاز
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق