نبضة قلم

وجود بعض الشوك لايقلل من كونك وردة… بقلم _نهاية عبدالرحمن

بقلم _ نهاية عبدالرحمن
كم هو جميل منظر الورد متثنيًا داخل أعماق قوالب شفافة ، تزيد جماله بهاءً وتبرز تفاصيل رقته ومعالم حسنه الباهر .
الفتيل الذي يظهر بين طيات بتلاته يشعل شموع الأمل ليضيء درب المحبة.
هذه ليست مقدمة نثرية، أو خاطرة شعرية ، بقدر ماهي تشبيه لذاتك حواء مغلف بِنُصْح..
حافظي على شفافيتك في إظهار مشاعرك ، قولي ماتحسه جوارحك، لاتخشي رأي الآخرين ولاتجعلي من كلامهم سكينًا يخدش جمال داخلك، اسقِ نفسك بمعين الصبر وأرويها بسلسبيل التجاهل، ستبقين منتعشة من الداخل حتى وإن ترآءى لك الذبول ، أنزفِ عطرًا يأسر القلوب بطيب مفاعله في شتى الظروف واختلاف الأجواء.
كوني شمعة مضيئة بعلمك وفقهك وثقافتك وحسن تفكيرك،
وتأكدي إن إظهار نوع من الصلابة لايعني أنك فولاذ..
وأن الاحتراق أحيانًا ليس انتهاء بل مَولِد طاقة، ووجود بعض الشوك لايقلل من كونك وردة.
#رابطة_إنجاز
@enjaz_g
Ansta: coast_al_silnt
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق