الحدث الثقافيالمقالاتنبضة قلم

تقصي الحقيقة بقلم الروائي / علي الماجد

بقلم الروائي / علي الماجد
‏‎مع انتشار الأجهزة الذكية انتشر أمر آخر
‏‎مناهض للذكاء وهي المعلومات الخاطئة. للأسف الشديد تنتشر تلك المعلومات العارية من الصحة سرعة انتشار النار بالهشيم و تصبح ندًا شرسًا للمتخصص والباحث في تلك الأمور بل وفي أحوال كثيرة تميل الدفة لمن لا يملك العلم أو حتى الخبرة ولكنه يملك الجمهور وقوة الإقناع. هنا يتوه المتلقي و يفقد أهم ما لديه ألا وهي الصحة على ما يقال المثل ” ما بين حانا ومانا ضاعت لحانا “
‏‎من الأمثلة على تلك المعلومات الخاطئة هي ما أثير حول
” الميكروويف ”  أنه ذو أخطار صحية شنيعة و لقد انتشر مقطع لمدعي العلم مصري يرتدي بدلة فاخرة ووصف
” الميكروويف ”  بانه مركز إشعاع وهذا جهل كبير
” فالميكروويف ” يستخدم الموجات الكهرومغناطيسية القصيرة و هي مشابه لموجات التلفاز والمذياع ولكن الفرق أن موجاته قصيرة و يركز على الجزيئات الصغيرة بالمادة ليزيد حرارتها. هنا تقع عدة فوائد فهو طريقة صحية لإذابه اللحم المتجمد مثلا كما أنه يستهلك وقتًا أقل وبذالك تأثيره على الطعام أفضل. الأمر الآخر الذي يجهله الكثيرون أن أفران ” المايكروويف ”  تستخدم بقوة في الصناعات الغذائية مثل المعكرونة وبهذا هو أصلًا يستخدم في كل بيت تقريبًا.
‏‎مثال آخر وقد وصلني مشهد لمتخصص رياضي يوصي بشرب الشاي الأخضر على الريق وهذا جهل كبير. فإذا كان الشاي الأخضر، مع وجود جدل كبير حول فوائده الذي ضخمها الاعلام والتجار حتى وصل سعر الغرام من النوع الفاخر إلى ريال أو ريالين، هو حارق للدهون فكيف تتناوله على معدة خاوية! فتخيل تأثير ذلك على المعدة. نعود للشاي الأخضر التي وصل لسعر باهض رغم أن فوائد الزنجبيل الطبية فاقته بمراحل كبيرة وحتى القرفة وهما أرخص منه و لكن شركات الشاي ضخمت فوائده.
‏‎لن تكفي الصفحات الآلاف لطرح كل الأمثلة وخاصة إن لمست مواضيع هامة مثل الصحة لكن بالنهاية أوصي الجميع أن  لا يرسلها حتى يتقين من صحتها وإلا ضاع وقتنا  في قراءة تلك المعلومات التي لا فائدة منها سوى إضاعة الوقت
الانستقرام
‏Ali3060
تويتر
‏Ali1almajid
سناب
‏Writter2013
#رابطة_انجاز
‏@enjaz_g
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق