الرئيسية / أدب و ثقافة / ابداعات النادي الأدبي ونادي القراءة بالمدينة المنورة

ابداعات النادي الأدبي ونادي القراءة بالمدينة المنورة

 

نغم محمد – المدينة المنورة 

تحت إشراف النادي الأدبي بالمدينة المنورة والمنسقة الأستاذة إبتسام المبارك .. ونادي ٢٣ ابريل للقراءة ومديرته الأستاذة بشرى الأحمدي .. تمت إقامة دورة ترفيهية و تعليمية حول الكتابة مع شهادات لجميع الحضور .. وكانت الفقرات متنوعة حيث قدمت الأستاذة الكاتبة نداء الترك .. مقدمة عن الكتابة وخطوات عملية لجلب الإلهام وتمارين للكتابة وخطوات عملية لجعل الكتابة جزء من يومك وقد شاركت مجموعة كبيرة من الحاضرات بالتمارين التي قدمتها الأستاذة نداء وتنوعت الأفكار والطرق مابين الكوميديا والدراما والجراءة والأجمل أن المشاركات فتيات نشطات في نادي ٢٣ ابريل للقراءة وأعمارهن مابين ال١٨ وال ٢٥ عاما و كان من بين الحضور عدد من الإعلاميات والكاتبات اللواتي أشدن بدور النادي الأدبي ونادي ٢٣ ابريل ومشاركتهم الأراء حول المشاركات الرائعات .. وقد تشرفنا ايضا بوجود الفنانة التشكيلية والخطاطة الأستاذة أبرار مدني السندي والتي شاركت بعرض لوحاتها وكتاباتها وبيع بعضها وقد كتبت على بعض المنتجات حسب الطلب ..واختتمت الأمسية بعرض فيلم وثائقي بعنوان الكتابة الجنون الأخير ومن ثم تكريم المشاركات .. وكان لنا حوارات سريعة مع المبدعات نداء وأبرار وبشرى  ..

 

الأستاذة الفنانة التشكيلية أبرار مدني السندي 

متى بدأت أبرار تكتشف ميولها للإهتمام بهذا الفن ؟

بالنسبة للرسم فهو موهبة منذ الصغر وحلم كان بالنسبة ليا فالمستقبل أن أصبح فنانة فيه
أما الخط أحببت تعلمه في فترة المرحلة المتوسطة فقد كان شي ملفت لي و أحببت أن أملك الموهبة فيه ومع الممارسة أتقنته حمدالله.

أبرار خطاطة وفنانة تشكيلية هل هي موهبة أم تعليم ؟

موهبة ومع التقدم
سأتعمق فيها بإذن الله

هل شاركت بمعارض فنية أخرى ؟
نعم شاركت في معرض سكة الفن بسكة الحجاز
و غيرها من المشاركات البسيطة بالفعاليات.

الأستاذة الكاتبة نداء الترك 

هل تقيم نداء دورات تدريبية بالمجال الأدبي بشكل مستمر ؟
لا لا أقيم أي دورات
هل كانت هذه أولى مشاركاتك مع النادي الأدبي و نادي ٢٣ ابريل ؟
نعم هذه أول مشاركة
ماهو الجديد من نداء ؟
الجديد رواية خيال علمي تحاكي فكرة تناسخ الارواح.

الأستاذة الكاتبة بشرى الأحمدي 

بشرى أخبرينا كيف كانت البداية مع نادي ٢٣ ابريل وكيف جاءت الفكرة ؟
البداية انطلقت مع طالبات الجامعة. ، حيث كنا نتناقش في الكتب بعد المحاضرات وقررنا انشاء مجموعة تهتم بالكتب
كيف كان الإقبال على النادي ؟
الأقبال كبير وتفاجئت بفتيات صغيرات في السن مهتمات بالانضمام
كيف كان التعاون مع النادي الأدبي ؟
عن طريق استاذة ابتسام المبارك المنسقة الثقافية للنادي التي فتحت أبواب النادي لنا وأعطتنا مقر دائم فيه


و بالختام نشكر النادي الأدبي ونادي ٢٣ ابريل للقراءة على اهتمامهم بالمواهب الشابة ونشاطاتهم المتنوعة المهتمة بالأدب والفن ..

عن الكاتبة / نغم محمد

شاهد أيضاً

♻️ نصيحة حب

فيصل خان  🚫 لا تتمسك بعلاقة بائسة فقيرة للراحة والإطمئنان مرهقة للقلب والعقل والجسد .. …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري