نبضة قلم

رحيلٌ مُبكّر..بقلم الكاتبة: عبير محمد

بقلم الكاتبة: عبيرمحمد
ما بين العام والعام الّذي يليه حسابٌ لا يخلو من التحسّر..
كم من السنوات مضت على رحيلك..؟
كم مضى على ذلك اليوم الأسود..؟
اليوم الّذي قبّلتك فيه الحياة مُعلنةً عن انسلاخك منها..
اليوم الّذي باغتك فيه الموت دون أن أراه يمرّ من جانبي..
أصبحتُ أتفيأ مجيئك لي في مضارب الحلم كآخر حلٍّ لـ اللقاء..
أصبحتُ أتحسس شفاهي فأعلم أن خريفها الأبدي قد حلّ..
ولن ترتوي مُجددًا منك..
أيا دمعي المُنسكب..
أيا قلبي المُجوّف..
أيا عُمري المُهدر..
اشتقتُ لك كثيرًا..
إليه هذا النصّ الّذي خرج عن السيطرة..
@scar2100
عضو رابطة إنجاز @enjaz_g
#رابطة_إنجاز
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق