الصحة

حارب السمنة لتكسب اللياقة

هناء حسين : الامارات العربيه المتحده : 
تحت شعار”حارب السمنة لتكسب الياقة” اقام يوم امس “مركز نيوكاسل الطبي” للرعاية الصحية الاولية في مدينة شخبوط فعالية ثقافية وتوعوية وذلك تفاعلا مع اليوم العالمي للبدانة أكتوبر من كل عام، حضرها العديد من المهتمين بانقاص اوزانهم حيث تم تعريفهم بالكوادر الطبية المتخصصة والذين درسوا كل حالة على حدة مقدمين النصح والتوجيه المناسب لها.

وصرح لنبض الامارات الدكتور عبدالرب العفيفي مدير عام المركز، ان السبب الرئيس الذي جعلهم يهتمون باقامة الفعالية ان زيادة الوزن والبدانة تعتبر من المشاكل العصرية المستفحلة في المجتمعات ومنها مجتمع الامارات ويكاد لا يخلوا بيت او اسرة منها.

واضاف ان ترتيب دولة الامارات في السمنة الثاني بالنسبة لدول الخليج العربي وبالتالي يعتبر اليوم العالمي للبدانة فرصة لحث الناس على محاربة السمنة والعودة للنشاط ومن اجل مواجهة هذه المشكلة بطريقة علمية يوجد لدينا في المركز فريق عمل متكامل يغطي كافة جوانب المشكلة، وهم استشارية في طب الاسرة ذات اختصاص في امراض البدانة وارتفاع الضغط والسكري، واخصائية تغذية تقدم النصح والتوجيه المناسب للمحتاجين في مسالة التحكم في نظام وجباتهم الغذائية، واخصائية التثقيف الصحي التي تقدم للمحتاجين النصح وتوعيتهم في ما يخص اسباب البدانة ونتائجها السلبية على الفرد والاسرة والمجتمع، واخصائية التمارين الرياضية الخاصة بمشكلة البدانة، واخصائي في العلاج النفسي الذي يتةلى معالجة الاثار النفسية للبدانة ومساعدة المحتاجين على التخلص والتعافي من الاكتئاب والعزلة.

واضاف العفيفي، ان السمنة مشكلة عالمية ومن اهم الاسباب التي تؤدي اليها التغيير المتسارع في انماط الحياة وتوقف الناس عن بذل المجهود الحركي والعضلي والاعتماد في الاغلب على الالات والاجهزة الالكترونية في الحصول على ما يريدون وكذلك انتشار الالعاب الالكترونية لدى الاطفال ادى الى ابتعادهم عن الالعاب الحركية والرياضية، ولا ننسى البدانة لاسباب وراثية ومرضية كافراز الهرمونات.

واكد العفيفي على خطورة البدانة لان ناقوس الخطر قد دق منذ زمن  ضرورة تكاتف الجهود لمحاربة البدانة لان القادم اصعب وعلى الجهات الصحية بالتعاون مع المستشفيات والمراكز المتخصصة والاعلام بكافة انواعه التركيز على توعية الناس لخطر السمنة والبدانة واعطائهم الحوافز المناسبة ان لزم الامر، وفي حال تم بطريقة منظمة ومستمرة فان النتائج ستكون مرضية وستقل نسب البدانة في الدولة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق