المحلية

القبض على مواطن مؤسسة صحية باتباع طرق خاطئة في علاج المرضى

القبض على مواطن مؤسسة صحية باتباع طرق خاطئة في علاج المرضى

القبض على مواطن مؤسسة صحية باتباع طرق خاطئة في علاج المرضى

صرّح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة القصيم، المقدم بدر السحيباني، أن الجهات الأمنية قبضت على مواطنٍ في العقد الرابع من العمر، بعد بثه مقطعاً مصوراً على أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي، يتهم فيه إحدى المؤسسات الصحية باتباع طرق خاطئة في علاج المرضى، وعدم جدوى الأدوية التي تستخدم فيها، وأن ما يقدم من أدوية يعرض حياة المريض لمضاعفات خطيرة، وجرى إيقافه واتخذت بحقه الإجراءات النظامية الأولية، وإحالته إلى فرع النيابة العامة.

القبض على مواطن مؤسسة صحية باتباع طرق خاطئة في علاج المرضى

الأمن العام السعودي، هي أحد المؤسسات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية مكلفة بمهمة الحفاظ على النظام ومكافحة الجريمة وحماية المقدسات ومكافحة الارهاب وتأمين سلامة حجاج بيت الله الحرام وحمايتهم من المخاطر، ليتسنى لهم تأدية مناسكهم وعبادتهم بحرية كاملة وأمان تامٍ.

بعد أن وحد الملك عبدالعزيز المملكة العربية السعودية، ووطد دعائم استقرارها في 1343هـ أنصرف إلى النظام والأمن؛ فأنشأ مديرية للشرطة في مكة المكرمة ومديريات في مدن المملكة الرئيسية، وكانت هذه المديريات ترتبط مباشرة بنائب الملك الأمير فيصل بن عبد العزيز آنذاك، وتعمل وفق إرشاداته واوامره، وفي عام 1349هـ صدرت الإدارة الملكية السامية تحت رقم 244 تاريخ 3 صفر 1349هـ إلى نائب الملك الأمير فيصل بتوحيد جميع إدارات الشرطة في المملكة تحت رئاسة رئيس واحد يكون مستقره في مكة المكرمة، وبالفعل تم تشكيل مديرية عامة للشرطة في العاصمة ترتبط بها جميع المديريات في المملكة من الوجهة النظامية والمالية والمسلكية، وما بين عامي 1359 و1370هـ تم تحويل مديرية الشرطة العامة إلى مديرية عامة للأمن العام؛ فتوسعت اختصاصاتها، وأُستحدثت مدرسة للشرطة، وألحقت بها فرق المطافي، ودار العجزة، ودار الأيتام، وأرسلت البعثات إلى الخارج، وفي 29/ 3 /1369هـ صدر الأمر الملكي رقم 3594 بنظام الأمن العام، وتضمن تحديداً واضحاً لتشكيلات المديرية، وأقسامها وواجباتها، وقواعد الخدمة، وشروطها من تعيين وترقية ونقل وواجبات، ومسؤوليات،

مزيد من الاخبار
رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى