المقالات

فكر بنفسك أولاً ..

فكر بنفسك أولاً ..

بقلم : نغم محمد 

هناك وقت يمر على الإنسان يشعر أنه انسلخ عن ذاته وعن ماهيته لمجرد تغير ظروف حياته قد ينتقل من حياته إلى حياة أخرى لاتشبهه ابدا لكنه انتقل وسيبقى بها لصعوبة عودته إلى ماكان عليه ..

فيظل يفكر كيف يتأقلم على حياته الجديدة ؟ وكيف يغيرها ؟ يبقى داخل اعماقه متشنج متوتر لايعرف حتى أن يصف شعوره سوى بالبكاء على حياته الماضية ..

بالبكاء على حاضره الذي يشعر بأنه سيدمره يوماً بعد يوم .. فهنا عزيزي يجب أن تقف مع نفسك بصدق وتسألها ..

هل تظن أن حياتك الماضية ستعود كما كانت ؟ 

هل تستطيع أن تعمل بجد لتغير من ذاتك لتتأقلم مع حياتك الجديدة ؟ 

هل تستطيع أن تصرخ بقوة وتوقف كل مالايعجبك بحياتك الجديدة ؟ 

ماهي الطرق التي يجب أن تسلكها لتغير من نفسك ومن تلك الحياة التي ستدمرك ؟ 

أجب على نفسك وانهض بقوة واخرج إلى العالم وكل مافيك مختلف لاتيأس لا تستسلم حتى ولو اضطررت للتضحية بأمور كثيرة فنفسك وراحتك وصحتك أهم من كل شي ومن كل ماحولك . 

قد نصارع بالحياة لنصل لمبتغانا وقد نواجه الكثير من المحطات التي تؤذينا وتعيدنا إلى الصفر ولكن يجب أن ننهض ونتفائل ونقاتل لأجل أنفسنا ولأجل من نحب

فسقوطنا بالهاوية يعني أننا لا نستطيع تحمل الإهتمام بمن نحب ولنتذكر ذلك جيدا فالمريض ليس لديه القدرة على مداوة غيره حتى وان كان طبيب فهو ضعيف لايستطيع حمل نفسه كيف به يحمل غيره ؟

يجب أن تنهض وتستيقظ وتعي تماما ما أنت عليه لتستفيق من كل أوجاعك وتبدأ رحلة حياتك كما تريد أنت وليس كما يريد المجتمع والناس من حولك فكر بنفسك أولاً . 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى