المجتمع

«إخاء» تُمكّن 500 مستفيد من التعليم

«إخاء» تُمكّن 500 مستفيد من التعليم

مكّنت المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام إخاء 530 مستفيدًا ومستفيدة من مواصلة التعليم بمختلف المراحل الدراسية بجميع فروعها في مناطق المملكة، وذلك انطلاقًا من توجهها في تقديم الرعاية الشاملة للأيتام، وتوفير العديد من الممكنات لهم بما في ذلك الرعاية التعليمية. وألحقت إخاء 27 طالبًا لمواصلة دراستهم في الخارج في مختلف التخصصات التي يحتاجها سوق العمل، حيث بلغ عدد المبتعثين للحصول على درجة البكالوريوس 12 طالبًا، و15 آخرين لدرجة الماجستير، وعلى المستوى الداخلي ألحقت 11 طالبًا لدراسة الماجستير في الجامعات السعودية، و169 طالبًا للحصول على درجة الدبلوم لمختلف التخصصات، إضافة إلى إلحاق 117 آخرين للمرحلة الثانوية، و15 طالبًا للمرحلة المتوسطة، وشخصين محو أمية.

«إخاء» تُمكّن 500 مستفيد من التعليم

مكة المكرمة هي مدينة مقدسة لدى المسلمين، بها المسجد الحرام، والكعبة التي تعد قبلة المسلمين في صلاتهم. تقع غرب المملكة العربية السعودية، تبعد عن المدينة المنورة حوالي 400 كيلومتر في الاتجاه الجنوبي الغربي، وعن مدينة الطائف حوالي 75 كيلومترا في الاتجاه الشرقي،[4] وعلى بعد 72 كيلو مترا من مدينة جدة وساحل البحر الأحمر، وأقرب الموانئ لها هو ميناء جدة الإسلامي، وأقرب المطارات الدولية لها هو مطار الملك عبد العزيز الدولي. تقع مكة المكرمة عند تقاطع درجتي العرض 25/21 شمالا، والطول 49/39 شرقا،[5] ويُعد هذا الموقع من أصعب التكوينات الجيولوجية، فأغلب صخورها جرانيتية شديدة الصلابة. تبلغ مساحة مدينة مكة المكرمة حوالي 850 كم²،[5] منها 88 كم² مأهولة بالسكان، وتبلغ مساحة المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد الحرام حوالي 6 كم²،[5] ويبلغ ارتفاع مكة عن مستوى سطح البحر حوالي 277 مترًا.[6]

«إخاء» تُمكّن 500 مستفيد من التعليم بجميع

كانت في بدايتها عبارة عن قرية صغيرة تقع في واد جاف تحيط بها الجبال من كل جانب،[7] ثم بدأ الناس في التوافد عليها والاستقرار بها في عصر النبي إبراهيم والنبي إسماعيل،[8] وذلك بعدما ترك النبي إبراهيم زوجته هاجر وابنه إسماعيل في هذا الوادي الصحراوي الجاف، وذلك امتثالاً لأمر الله،[9] فبقيا في الوادي حتى تفّجر بئر زمزم، وقد بدأت خلال تلك الفترة رفع قواعد الكعبة على يد النبي إبراهيم وابنه إسماعيل.

يبلغ عدد سكان مكة بحسب إحصائيات عام 2015، نحو 1,578,722 نسمة[10] موزعين على أحياء مكة القديمة والجديدة. تضم مكة العديد من المعالم الإسلامية المقدسة، لعل من أبرزها المسجد الحرام وهو أقدس الأماكن في الأرض بالنسبة للمسلمين؛ ذلك لأنه يضم الكعبة المشرفة قبلة المسلمين في الصلاة، كما أنه أحد المساجد الثلاثة التي تشد إليها الرحال، وذلك حسب قول النبي محمد: “لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد مسجدي هذا والمسجد الحرام والمسجد الأقصى“،[11][12] بالإضافة إلى ذلك، تعد مكة مقصد المسلمين في موسم الحج والعمرة[13] إذ أنها تضم المناطق التي يقصدها المسلمون خلاله وهي مزدلفة، منى وعرفة

«إخاء» تُمكّن 500 مستفيد من التعليم بجميع

مزيد من الاخبار

رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى