الصحة

بحضور 200 متخصص ، مجمع الأمل ينظم ملتقى عن الصحة النفسية للأطفال والمراهقين اختتم احتفالاته باليوم العالمي للصحة النفسية

الحدث : هناء حسين : الرياض : 

عقد بمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض ملتقى علمي بعنوان “الصحة النفسية لدى الأطفال والمراهقين” ومعرضا مصاحبا له بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية بالرياض ، والذي يقام تحت شعار “الشباب والصحة النفسية في عالم متغير”.

وقد دشن المدير التنفيذي للمجمع بالنيابة الدكتور عبشان بن محمد العبشان فعاليات الملتقى بحضور مدير الصحة النفسية والاجتماعية بالمدير العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور علي الطلحي ومساعد المدير التنفيذي للخدمات الطبية الدكتور حسن بن رافع الشهري، وشارك فيه أكثر من 200 متخصص.

وفي بداية الحفل رحب الدكتور العبشان بالحضور، وأشار إلى أن المجمع شهد مع بداية هذا العام كثافة في العمل وحرصاً على تنفيذ برامج متنوعة على كافة الأصعدة، ومن أبرز هذه البرامج إطلاق جملة من الفعاليات بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية تضمنت محاضرات توعوية، ومعارض، وأركان استشارية، بالتعاون مع عدد من القطاعات العسكرية والمدارس ودور الرعاية الاجتماعية والمراكز التجارية، كما تم التنسيق مع الهيئة العامة للرياضة للاستفادة من أهم المباريات التي أقيمت الأسبوع الماضي بمدينة الرياض للمشاركة في تقديم رسائل متعلقة بهذا اليوم وهو ما وجد تجاوبا مشكورا من الهيئة لتحقيقه، وتفاعلا إيجابيا من الجماهير الحاضرة في تلك المباراة، إضافة إلى التواجد بشكل كبير من خلال منصات التواصل الاجتماعي، والتي تختتم بتنظيم هذا الملتقى.

وتحدث المساعد الطبي د. الشهري عن الملتقى والهدف منه وفكرة إقامته، والذي جاء لتسليط الضوء على فئة مهمة في المجتمع وما قد تواجهه من مشاكل قد تسبب لهم الأمراض النفسية وكيفية التعامل معها والحد منها.

بعد ذلك بدأت الجلسات العلمية للملتقى وتضمنت الجلسة الأولى لمحة تعريفية عن اليوم العالمي للصحة النفسية قدمتها د. عيشة قفاص، بعد ذلك تحدثت كل من الدكتور نرجس بوسعيد والأخصائية النفسية ليلى العباد والأخصائية الاجتماعية وفية الهايف عن التنمر وأنواعه سواء التقليدي أو الالكتروني، وكيفية الحد منه والآثار المترتبة عليه سواء من يمارسه أو يمارس ضده وحتى المحيطين بالتنمر، ودور الأسرة والتنشئة الاجتماعية للطفل والمراهق.

وفي الجلسة الثانية التي رأسها الدكتور حسن الشهري تحدث الدكتور عبدالهادي العباد استشاري الطبي النفسي بجامعة الملك سعود عن الضغوط المتعلقة بالدراسة والعمل لدى الشباب وخاصة الضغط النفسي، كما تحدث الدكتور أديب بيازيد أخصائي الطب النفسي عن الأطفال وتأثير الأجهزة الذكية والألعاب الالكترونية عليهم، قيما تحدثت الدكتورة سميرة الغامدي استشارية الطب النفسي لدى الأطفال والمراهقين عن العنف الموجه للأطفال.

كما تم افتتاح المعرض المصاحب والذي ضم مجموعة من الإدارات والأقسام بالمجمع والفرق التطوعية والمجموعات، إضافة لتكريم المحاضرين ورؤساء الجلسات.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق