أخبار منوعةشريط الاخبار

سبب إجراء الأشعة التلفزيونية شهريًا عند الحوامل

سبب إجراء الأشعة التلفزيونية شهريًا عند الحوامل

أوضحت استشارية النساء والولادة الدكتورة خالدة أحمد، أنه خلال رحلة الحمل، يتم متابعة وضع الجنين عبر الأشعة التلفزيونية السينية، فهناك انعكاسات إيجابية لهذا اللقاء الشهري الذي يتم مع الجنين، إذ تساعد هذه الأشعة في الاطمئنان على صحة الطفل من كل الجوانب، بجانب الانعكاسات النفسية عند الأم عندما تطمئن بأن جنينها بخير، كما يعزز في داخلها قوة التحمل والصبر من مشقة الحمل، وأن الحمل يسير نحو الطريق الصحيح.

مخاطر الأشعة التلفزيونية:

وقالت  إن الأشعة التلفزيونية الشهرية لا تشكل أي مخاطر على صحة الحامل وجنينها، إذ تكشف الأشعة التلفزيونية جميع مراحل الحمل الثلاثة، ففي الثلث الأول تتم المتابعة الدورية ومتابعة تطور الجنين، فأهم ما يميز تطور الجنين في هذا التوقيت هو بداية نمو المخ والحبل الشوكي، يبدأ القلب في النبض عند 5-6 أسابيع، بينما تنمو المشيمة تدريجيًّا حتى تتكون كاملة مع نهاية 12 أسبوعًا، وهناك فحوصات لازمة تتم في هذا الثلث وتقررها الطبيبة المعالجة منها أشعة سماكة الرقبة، وفحص الدم للأم، أما في الثلث الثاني من الحمل تشهد تطور الجنين إذ تبدأ الحامل بالشعور بالجنين في هذه الفترة وتختلف من امرأة لأخرى، فإذا كانت حاملًا لأول مرة تشعر به متأخرًا عند 18-20 أسبوعًا، أما إذا كانت قد حملت من قبل فتشعر به عند 13-16 أسبوعًا، وتبدأ في هذه المرحلة تكوين الأعضاء التناسلية للجنين، ويتم تحديد جنس الجنين في هذه الفترة عند عمر 18-20 أسبوعًا.

المرحلة الثالثة للحمل:

وأشارت إلى أن الثلث الثالث من الحمل فتتميز بفترة اكتمال نمو الجنين ويزداد وزن الجنين في هذه الفترة بسرعة، يتحرك الجنين داخل بطن الأم ويقلب رأسه لأسفل استعدادًا للولادة، كما يكتمل نمو الرئة في هذا الوقت، ولكن في حالة مشاهدة أي أعراض خلال أي مرحلة من الحمل فأنه يستوجب مراجعة الطبيب فورًا، ومن هذه الأعراض نزول دم أو أي سائل من المهبل، تورم شديد أو فجائي في الوجه أو الأصابع، صداع شديد ومستمر، غثيان وقيء شديد مستمر، دوار وضعف في الرؤية، مغص أو ألم شديد في المنطقة السفلية من البطن، ارتفاع في درجة الحرارة أو رعشة، نقص في معدل حركة الجنين، حرقان عند التبول أو نقص كمية البول.

أهمية التغذية الجيدة:

ونصحت الدكتورة خالدة السيدات الحوامل بالتغذية الجيدة للمحافظة على صحة الأم والجنين، حيث إن نوعية الطعام أهم من كميته، لذلك ينصح باختيار الأطعمة الصحية ذات القيمة الغذائية العالية، وتجنب المأكولات غير الصحية، وتساعد التغذية الجيدة في فترة الحمل على بناء عظام وخلايا الدم للجنين، تقليل متاعب ومشاكل الحمل، تعزيز المناعة للوقاية من الأمراض المعدية، الوقاية من الإصابة بأنيميا نقص الحديد، تقوية الجسد استعدادًا للولادة، تعزيز تكوين الحليب للرضاعة الطبيعية.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى