أخبار منوعة

استمرار تمرين مركز الحرب الجوي الصاروخي 2018م

الحدث – متابعات

تستمر مناورات تمرين مركز الحرب الجوي الصاروخي 2018 بقاعدة الظفرة الجوية في دولة الامارات العربية المتحدة لليوم الثامن على التوالي بمشاركة القوات الجوية الملكية السعودية وعدد من الدول الشقيقة والصديقة, وتبذل الأطقم الفنية جهوداً كبيرة في تجهيز وصيانة الطائرات، فما يقوم به الفنيون وما يقدمونه من مسؤولية تجاه صيانة المقاتلات والأسلحة والمعدات وإدارة الأعمال الفنية يدوياً وآلياً والعناية بالمنظومة التقنية للطائرات والتزود بالمواد الرئيسية وقطع الغيار وصيانة الأجهزة السلكية واللاسلكية والتأكد من جاهزيتها لتعمل في مختلف الأحوال والظروف بكفاءة عالية يعتبر عملاً احترافياً ونموذجاً للتفاني والابداع.
من جانبه قال الملحق العسكري في سفارة المملكة العربية السعودية لدى دولة الإمارات العميد الطيار الركن أحمد بن محمد الجهني : بتوجيه من سمو سيدى الامير محمد بن سلمان حفظه الله شاركت القوات الجويةالملكية السعودية بتمرين مركز الحرب الجوي الصاروخي (٢٠١٨م ) مع القوات الجوية والدفاع الجوي لدولة الامارات الشقيقة وعدد من الدول الشقيقة والصديقة المتقدمة في مجال العمليات الجوية.
ويعد هذا التمرين من التمارين المهمة التي تشارك فيه قواتنا الجوية للرفع من الجاهزية القتالية وتعزيز العمليات الجوية ورفع الكفاءة وتبادل الخبرات بين الدول الشقيقة والصديقة.
وفي لقاء مع النقيب المهندس رياض الزهراني قال : المهام التي يقوم بها الفني على الطائرة تبدأ قبل الوقت المحدد للرحلة الجوية بوقت كاف للوقوف على استعداد الطائرة للإقلاع وكذلك بعد عودتها يقوم الفني بعمل الصيانة اللازمة ولا يتم الإنتهاء من العمل اليومي حتى يتم صيانة والتأكد من سلامة جميع الطائرات .
وفي لقاء آخر مع الملازم الفني راشد بن محمد النجار ضابط صيانة قال : يبدأ العمل قبل كل رحلة جوية بتفقد مسار الطائرة وفحص ومكافحة الأجسام الغريبة للحفاظ على محركات الطائرة والأسطح المتحركة والأنظمة المتواجدة فيها حفاظاً عليها من الحوادث ومن المشاكل الفنية والتقنية .
كما ألتقينا مع رئيس الرقباء محمد بن يحيى الحسني حيث قال : يوجد لدينا مكتبة فنية حديثة ومتنقلة لمتابعة الأعمال على الطائرات يستخدمها الفني قبل المهمة الجوية وبعد انتهائها

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق