المحلية

تدشين تصفيات مسابقة التعليم لحفظ القرآن والسنة

تدشين تصفيات مسابقة التعليم لحفظ القرآن والسنة

دشن ناصر بن عبدالله العبدالكريم، مدير عام تعليم المدينة المنورة، المرحلة الختامية للتصفيات النهائية لمسابقة وزارة التعليم السنوية لحفظ وتلاوة القرآن الكريم ( اقرأ وارتق ) والسنة النبوية ( وماينطق عن الهوى ) 1442 هـ ضمن برامج نشاطي الصيفية لعام 1442 هـ عن بعد خلال الفترة من 5 – 9 صفر الجاري.

وتضمن الحفل كلمة لمدير عام التعليم بمنطقة المدينة المنورة ثم عرضا مرئيا عن المسابقة، وبعد ذلك كلمة لراعي الحفل الدكتور محمد المقبل وكيل وزارة التعليم للتعليم العام ثم الإعلان عن بداية التصفيات النهائية للمسابقة.

وتستهدف المسابقة جميع الطلاب والطالبات في التعليم العام والأهلي والعالمي والأجنبي والمدارس السعودية في الخارج.

ويشارك في التصفيات هذا العام 606 طلاب وطالبات ويحكّم أداءهم 61 محكما ومحكمة وفق معايير موضوعية ومحددة تضمنها إطار المسابقة.

تدشين تصفيات مسابقة التعليم لحفظ القرآن والسنة

السعودية (أو رَسْمِيًّا: المملكة العربية السعودية) هي دولة عربية، وتعد أكبر دول الشرق الأوسط مساحة، وتقع تحديدًا في الجنوب الغربي من قارة آسيا وتشكل الجزء الأكبر من شبه الجزيرة العربية إذ تبلغ مساحتها حوالي مليوني كيلومتر مربع. يحدها من الشمال جمهورية العراق والأردن وتحدها دولة الكويت من الشمال الشرقي، ومن الشرق تحدها كل من دولة قطر والإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى مملكة البحرين التي ترتبط بالسعودية من خلال جسر الملك فهد الواقع على مياه الخليج العربي، ومن الجنوب تحدها اليمن، وسلطنة عُمان من الجنوب الشرقي، كما يحدها البحر الأحمر من جهة الغرب.[23]

حكم آل سعود تاريخيا في نجد ومناطق واسعة من الجزيرة العربية أكثر من مرة، وتعتبر المملكة السعودية الحالية نتاجًا ووارثة لتلك الكيانات التاريخية، أول تلك الكيانات إمارة الدرعية التي أسسها محمد بن سعود سنة 1157 هـ / 1744 وظلت حتى قاد إبراهيم باشا جيش والي مصر العثماني في حملة للقضاء عليها عام 1233 هـ / 1818م،[24][25] ويشار إلى تلك المرحلة باسم “الدولة السعودية الأولى“، ولكن لم يطل الوقت بعد سقوط الدولة الأولى حتى أقام تركي بن عبد الله بن محمد إمارة جديدة لآل سعود في نجد، اتخذت من الرياض عاصمة واستمرت حتى انتزع حكام إمارة حائل إمارة الرياض من آل سعود سنة 1308 هـ / 1891

مزيد من الاخبار
رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى