الحدث الثقافي

“رحلة إلى عالمي” كتاب إبداعي يستهدف الأطفال

منصة الحدث ـ حليمة العمري

رحلة الدخول إلى عالم الأطفال، هي أحد أبرز  التحديات التي تمثل هاجساً كبيرًا في الثقافة وفنون الإبداعية على المستوى المحلي والعالمي ، وعلى الرغم من عشرات قصص النجاح لمشروعات متشابهة تستهدف تنمية مواهب وإبداعات  الأطفال، لكنها تظل محاولات بسيطة رغم المحاولات على الصعيد العربي والعالمي والتي نسمعها من كل مكان ، لذلك سعى فريق موهبتي للإبداع بتنفيذ فكرة هذا الكتاب وهي من بنات أفكار الرسامة المبدعة / مشاعل عيد مدالله العطوي حيث حمل الكتاب اسم «رحلة إلى عالمي».
الصادر عن دار الجنان للنشر والتوزيع بالأردن ، حيث  يقدم مادة ثقافية بصياغة إبداعية تتضمن الرسم و الكتابة ، والتي تقدم قيم انسانية نبيلة لغرسها في عقول ومشاعر  أطفالنا في العالم العربي ، حيث اعتمدت في ذلك على فنون الإبداع في مرحلة الطفولة كاملة وذلك من خلال  بعض رسومات الأطفال مع بعض العبارت الأدبية التي تهدف إلى اكتشاف قدراتهم ومهاراتهم  ، وفي الوقت ذاته غرس القيم الجمالية والانسانية في نفوسهم.
«رحلة إلى عالمي» هو كتاب جماعي من تأليف عدد من المبدعين والمبدعات من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك كان للفريق دور كبير في نشر فكرة هذا الكتاب وكذلك اتنسيق الكتاب ومراجعته وهذا الفريق ضم كلاً من :  عمر الجهني، مشاعل عيد مدالله العطوي، زهور عيد مدالله العطوي، سلوى الانصاري، سميرة عبده حمدي، نادية عبده حمدي، رنا سليم الحويطي، موضى عودة العمراني
وفي تصريح صحفي، قالت المؤلفة والفنانة التشكيلية مشاعل عيد مدالله العطوي، إن فكرة الكتاب تُمثل مشروعي الإبداعي الذي أطمح الى تنفيذه منذ طفولتي، والآن فقط سنحت الفرصة لخروجها للنور خاصة وأنني فنانة تشكيلية، الأمر الذي سهل علي الكثير، وذلك بفضل الدعم الكبير الذي حظيت عليه من أسرتي أمي وأبي بالإضافة إلى معلمي الأستاذ عمر الجهني، على الرغم من كونه كتابًا جماعيًا ويضم ثقافات متفرقة، كون كتابة يمثلون فئات مختلفة من المجتمع والمناطق في المملكة العربية السعودية بالإضافة إلى احدى المشاركات من دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأكدت «العطوي» أن الكتاب في طريقه للفسح من مكتبة الملك فهد الوطنية التي قدمت لنا الكثير من التعاون وسرعة الاستجابة ، ولفتت إلى أنه موجه للأطفال لكنه يستهدف كل أفراد الأسرة بداية من الأطفال وصولًا للأباء والآمهات والشباب وكل شخص مهتم بالفن.
كما أعلنت مؤلفة الكتاب، استعدادها وفريق العمل لإطلاق العمل الأدبي الثاني والمتوقع أن يحمل اسم «ومضات مضيئة »، وفي ختام تصريحها وجهت الشكر للأستاذ عمر الجهني ولشقيقتها عضو فريق كتاب «رحلة الى عالمي» وفريق عمل الكتاب والفنانيين الصغار، معربه عن أميتها  بتحقيق الكتاب هدفه المنشود بترك بصمة وأثر في حياة الأطفال وأن يكون حافز لتطوير جودة المحتوى الإبداعي المقدم للأطفال، نتمنى أن نرى هذا الكتاب في المدارس لكونه قادر على التلاحم مع الأطفال بالوصول إلى أفكارهم وخيالهم، وسوف نعمل على تحقيق أقصى نشر للكتاب من خلال المشاركة في كافة المعارض.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى