الدولية

وزاري التعاون يعقد دورته

الـ(149) في الرياض اليوم

وزاري التعاون يعقد دورته

بحضور أصحاب السمو والمعالي والسعادة وزراء الخارجية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تنطلق اليوم (الخميس) أعمال اجتماع الدورة الـ(149) للمجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك بمقر الأمانة العامة للمجلس بالرياض، برئاسة معالي وزير الخارجية بمملكة البحرين رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، ومشاركة معالي الأمين العام للمجلس الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف.

وأوضح معالي الدكتور الحجرف، أن المجلس الوزاري سيبحث عدداً من التقارير بشأن متابعة تنفيذ قرارات المجلس الأعلى التي صدرت عن قمة السلطان قابوس والشيخ صباح بالعلا، وكذلك المذكرات والتقارير المرفوعة من اللجان الوزارية والفنية والأمانة العامة، والموضوعات ذات الصلة بالحوارات والعلاقات الاستراتيجية بين دول مجلس التعاون والدول والتكتلات العالمية، بالإضافة إلى آخر التطورات الإقليمية والدولية، والمستجدات التي تشهدها المنطقة، تحقيقاً للتعاون والترابط والتكامل بين دول المجلس في جميع المجالات.

وزاري التعاون يعقد دورته

وأفاد، أنه سيعقد أيضاً اجتماعان منفصلان، الاجتماع الأول يجمع أصحاب السمو والمعالي وزراء خارجية دول مجلس التعاون مع معالي وزير خارجية الجمهورية اليمينة الشقيقة الدكتور أحمد عوض بن مبارك، والاجتماع الثاني سيجمع أصحاب السمو والمعالي وزراء خارجية دول مجلس التعاون مع معالي وزير خارجية جمهورية العراق الشقيقة الدكتور فؤاد حسين.

وأكد معالي الأمين العام للمجلس أن هذه الاجتماعات تأتي انطلاقاً من إيمان مجلس التعاون بدعم الأشقاء وتأكيدًا على مواقفه الثابتة في الدفاع عن قضايا الأمة العربية والسعي لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.


رابط المصدر

مزيد من الاخبار

السعودية (أو رَسْمِيًّا: المملكة العربية السعودية) هي دولة عربية، وتعد أكبر دول الشرق الأوسط مساحة، وتقع تحديدًا في الجنوب الغربي من قارة آسيا وتشكل الجزء الأكبر من شبه الجزيرة العربية إذ تبلغ مساحتها حوالي مليوني كيلومتر مربع. يحدها من الشمال جمهورية العراق والأردن وتحدها دولة الكويت من الشمال الشرقي، ومن الشرق تحدها كل من دولة قطر والإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى مملكة البحرين التي ترتبط بالسعودية من خلال جسر الملك فهد الواقع على مياه الخليج العربي، ومن الجنوب تحدها اليمن، وسلطنة عُمان من الجنوب الشرقي، كما يحدها البحر الأحمر من جهة الغرب.[23]

حكم آل سعود تاريخيا في نجد ومناطق واسعة من الجزيرة العربية أكثر من مرة، وتعتبر المملكة السعودية الحالية نتاجًا ووارثة لتلك الكيانات التاريخية، أول تلك الكيانات إمارة الدرعية التي أسسها محمد بن سعود سنة 1157 هـ / 1744 وظلت حتى قاد إبراهيم باشا جيش والي مصر العثماني في حملة للقضاء عليها عام 1233 هـ / 1818م،[24][25] ويشار إلى تلك المرحلة باسم “الدولة السعودية الأولى“، ولكن لم يطل الوقت بعد سقوط الدولة الأولى حتى أقام تركي بن عبد الله بن محمد إمارة جديدة لآل سعود في نجد، اتخذت من الرياض عاصمة واستمرت حتى انتزع حكام إمارة حائل إمارة الرياض من آل سعود سنة 1308

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى