الدولية

باريس وحيدة في مواجهتها مع واشنطن

باريس وحيدة في مواجهتها مع واشنطن

عبر اختيارها المواجهة المفتوحة مع الولايات المتحدة إثر خسارتها عقدا ضخما لبيع غواصات إلى أستراليا، تخوض فرنسا رهانا خطيرا بينما لا تتعجل دول أخرى للوقوف إلى جانبها. وبعدما انسحبت أستراليا من اتفاقها مع باريس لشراء غواصات تقليدية لصالح تلك الأمريكية التي تعمل بالدفع النووي، قامت فرنسا بخطوة استثنائية فاستدعت سفيريها من واشنطن وكانبيرا للتشاور.

باريس وحيدة في مواجهتها مع واشنطن

ويقول الأستاذ في معهد الدراسات السياسية في باريس برتران بادي إن فرنسا وضعت نفسها في موقف لا يمكن لها أن تبدو من خلاله إلا وكأنها تتراجع أو تخسر ماء وجهها فور عودة سفيرها إلى الولايات المتحدة، حليفتها التاريخية. ويؤكد «عندما تدخل في أزمة كهذه، فالأفضل لك أن تعرف أين المخرج». وأعلنت أستراليا أنها ارتأت بأن الغواصات النووية تمثّل خيارا أفضل بالنسبة إليها يضمن تفوقها البحري .

 

رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى