أخبار منوعة

“جي بي مورغان” يطلق مصرفًا رقميًا في بريطانيا ضمن خطته التوسعية عالميًا

“جي بي مورغان” يطلق مصرفًا رقميًا في بريطانيا ضمن خطته التوسعية عالميًا

 

أعلن “جي بي مورغان” JPMorgan (JPM.N) إنشاء بنك رقمي تابع للعلامة التجارية، “تشايس” كجزء من خطط أكبر للتوسع عالميًا

يمثل هذا القرار أول إقبال على بنوك التجزئة خارج الحدود الأميركية من جانب واحد من أكثر المقرضين هيمنة في الولايات المتحدة، ونتيجة لذلك، تواجه البنوك في المملكة المتحدة مثل لويدز، وباركليز، وناتويست، وبنك HSBC ضغطًا من قبل منافسها الأميركي، وهي تكافح نسب الفائدة المنخفضة ومنافسين رقميين.

 

خطة التوسع

يقول الرئيس التنفيذي لمشروع بنك تشايس الجديد، سانوكي فيسواناثان، إن المحللين كانوا يراقبون الأسواق التى فيها عملاء مستعدين للقيام بعملهم المصرفي من خلال التعاملات الرقمية. يشيد فيسواناثان بجهود المملكة المتحدة في قيادة الطريق للتحول الرقمي، ويؤكد أن العمل القائم من المخطط أن يمتد على نطاق عالمي.

أضاف فيسواناثان أن العمل القائم ليس حصريًا للمملكة المتحدة فقط، ويشير أن البنك الرقمي من الممكن أن ينتشر حول العالم، وتابع فيسواناثان قائلًا أن المملكة المتحدة “مكان عظيم لبناء مقر عالمي لهذا العمل الجديد”.

“جي بي مورغان” يطلق مصرفًا رقميًا في بريطانيا ضمن خطته التوسعية عالميًا

اشتراكات مُغرية

تقدم جي بي مورغان حسابات مُعفاة من الرسوم بالإضافة إلى عروض تمهيدية، بما في ذلك حوافز مالية تصل إلى 1% على إنفاق بطاقات الخصم و5% فائدة على المشتريات ويتم تجميعها في حساب ادخاري منفصل.

يضيف المحلل في بروكر كيليك، نك زيجلاش، أن من الممكن أن تكون جي بي مورغان تشايس منافسًا شرسًا في مجال التجزئة المصرفي في المملكة المتحدة مع وجود منصة تكنولوجية قوية وموارد مالية كبيرة واسم العلامة التجارية العالمية.

 

البنوك الأميركية

يدخل جي بي مورغان ومنافسه جولدمان ساكس Goldman Sachs (GS.N)، سوقاً بريطانية تنافسية ذات هوامش ربح ضئيلة، بسبب إنخفاض أسعار الفائدة بشكل عام.

يعتزم “تشيس” إدخال مجموعة متنوعة من المنتجات المصرفية مستقبلًا، ويشمل ذلك الحسابات الجارية، وحسابات الادخار والاستثمار، ومنتجات الإقراض.

تعمل جي بي مورغان في أوروبا تحت رقابة الجهات التنظيمية وتشمل كلًا من هيئة السلوك المالي وهيئة التنظيم التحوطي.

وتقدم أغلبية البنوك الحسابات الجارية بدون رسوم، وذلك مقارنة بأغلب الأسواق العالمية حيث يدفع العملاء لقاء الخدمات الأساسية.

يوضح فيسواناثان أن هيكل السوق في المملكة المتحدة يعتمد على توليد أرباح بأحجام ضخمة حتى يتم ضمان صافي ربح، وأضاف أن الشركات ذو بنية تحتية عالية التكلفة، قد تواجه مشاكل في توليد أرباح في هذا المناخ الاقتصادي إذا لم تبني كاينًا إقتصاديًا يواكب متطلبات السوق البريطاني.

يضيف فيسواناثان أن البنك قد عيّن بالفعل نحو 500 موظف في بريطانيا، ومن المتوقع أن يضيف المزيد من فرص العمل في الوقت الذي يعمل بنك تشايس على بناء فرق دعم لخدمة العملاء.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى