المحلية

رئيس “أم القرى”: الاحتفال بالوطن يتجلَّى في شحذ الهمم لصناعة مستقبلٍ مشرقٍ


رفع رئيس جامعة أم القرى أ.د. معدي بن محمد آل مذهب ووكلاؤها ومنسوبوها التهنئةَ إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى مقام وليِّ العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظهما الله- وإلى الأسرة المالكة والشعب السعودي الكريم بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 91.

وقال رئيس الجامعة: “كلُّ عامٍ في غُرَّة الميزان يتجدَّد فينا الولاء والانتماء لمملكة الخير وملوكها العظماء، ونحمد الله على ما أنعم به على بلادنا المباركة بالأمن والرخاء والاستقرار تحت ظل قيادةٍ رشيدةٍ أحكمت البناء وخطَّتْ مسيرة المجد منذ توحيد أرض الجزيرة العربية على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيَّب الله ثراه- وسار على نهجه أبناؤه الملوك.”

وأضاف رئيس الجامعة: “الاحتفال بالوطن يتجلَّى في شحذ الهمم لصناعة مستقبلٍ مشرقٍ بعزم شباب الوطن وشابَّاته، واستشعار المواطنة الحقَّة وإخلاص النية تجاه ما يستوجب علينا لإعمار هذه البلاد المباركة، وأداء العمل بإحسان؛ وفقَ التخصصات والمكانة التي نعمل بها، وهذا حقُّ وطننا علينا؛ لنحتفي بارتقائه وتقدُّمه على مر ِّالأزمانِ”، مؤكدًا أن التعليم بشقيه العام والجامعي حظي بعناية واهتمام من لدن القيادة الرشيدة منذ عهد المؤسس وصولًا إلى عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-.

وأكَّدَ وكيل الجامعة د. فريد الغامدي على محورية المملكة ودورها المهم في التأثير عالميًّا؛ نظرًا لما يمتلكه قادتها من حكمةٍ وحزمٍ في اتخاذ القرار وإدارة مختلف القضايا، فيما أبان وكيل الجامعة للابتكار وريادة الأعمال د. علي الشاعري أن الإنجازات المتتالية التي حقَّقتها المملكة أرست قواعد الريادة وفق رؤية طموحة عملت القطاعات على تحقيقها، وطوَّعت إمكاناتها التقنية والعلمية لتحفيز أبناء الوطن على الابتكار والمنافسة العالمية.

وأوضح وكيل الجامعة للشؤون التعليمية د. عامر الزائدي أن مسيرة تطور التعليم التي شهدها الوطن خلال 91 عامًا تؤكِّد حرص القيادة الرشيدة على بناء فكر الإنسان وإكسابه المهارات اللازمة؛ لتمكينه من إعمار الأرض وازدهارها في شتى الميادين، وأفاد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي د. فهد الزهراني أن المملكة أولتِ الباحثين اهتمامًا كبيرًا ودعمًا في مختلف المجالات؛ ليُسهموا بدورهم في خدمة وطنهم بأبحاثهم العلمية، وتحفيزهم على المشاركة في احتواء الأزمات، ونتج عنه تصدُّر المملكةِ الدولَ العربيَّةَ في إنتاجِ أبحاث فيروس كورونا، وتقدُّمَها للمركز الـ17 على مستوى العالم.

ولفتت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات د. وردة الأسمري إلى حرص القيادة الرشيدة على تمكين المرأة ودعمها؛ لتُسهم بدورها في اتخاذ القرار وتولي مناصبَ قياديَّةٍ؛ لتحقيق المكاسب التنموية للوطن في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والعلمية، فأثبتت المرأة تفوُّقها في المهام التي أُوكِلت إليها لخدمة وطنها وفق أُطُر الشريعة الإسلامية التي جاءت محافظةً على مكانتها.



رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى