المحلية

شؤون الحرمين تؤهل 600 موظفة

شؤون الحرمين تؤهل 600 موظفة

بلغ إجمالي عدد الموظفات المؤهلات بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ما يقارب 600 موظفة يعملن ضمن الوكالات والوكالات المساعدة. وتتمثل هذه الوكالات وأعداد منسوبيها في وكالة الشؤون التطويرية النسائية بقيادة مساعد الرئيس العام للشؤون التطويرية النسائية الدكتورة العنود بنت خالد العبود، وتندرج تحتها: الوكالة المساعدة للشؤون التقنية والتحولات الرقمية والذكاء الاصطناعي النسائية، والوكالة المساعدة للعلاقات والشؤون الإعلامية والشراكات المجتمعية النسائية، الوكالة المساعدة للغات والترجمة النسائية، ويبلغ عددهن ما يقارب 100 موظفة، والوكالة المساعدة للتفويج والحشود النسائية، والوكالة المساعدة للخدمات والشؤون الميدانية النسائية ويبلغ عددهن ما يقارب 210 موظفات. كما تشمل وكالة الرئاسة للشؤون العلمية والفكرية والتوجيهية النسائية بقيادة الدكتورة نورة بنت هليل الذويبي، وتندرج تحتها الوكالة المساعدة للشؤون العلمية والفكرية والثقافية النسائية، والوكالة المساعدة للشؤون التوجيهية والإرشادية النسائية ويبلغ عددهن ما يقارب 200 موظفة، ووكالة الرئاسة للشؤون الإدارية والتطويرية النسائية بقيادة الدكتورة كاميليا بنت محمد الدعدي ويندرج تحتها الوكالة المساعدة للشؤون الإدارية النسائية، والوكالة المساعدة للتخطيط الإستراتيجي والمبادرات وتحقيق الرؤية النسائية ويبلغ عددهن ما يقارب 30 موظفة.

شؤون الحرمين تؤهل 600 موظفة


رابط المصدر

مزيد من الاخبار

السعودية (أو رَسْمِيًّا: المملكة العربية السعودية) هي دولة عربية، وتعد أكبر دول الشرق الأوسط مساحة، وتقع تحديدًا في الجنوب الغربي من قارة آسيا وتشكل الجزء الأكبر من شبه الجزيرة العربية إذ تبلغ مساحتها حوالي مليوني كيلومتر مربع. يحدها من الشمال جمهورية العراق والأردن وتحدها دولة الكويت من الشمال الشرقي، ومن الشرق تحدها كل من دولة قطر والإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى مملكة البحرين التي ترتبط بالسعودية من خلال جسر الملك فهد الواقع على مياه الخليج العربي، ومن الجنوب تحدها اليمن، وسلطنة عُمان من الجنوب الشرقي، كما يحدها البحر الأحمر من جهة الغرب.[23]

حكم آل سعود تاريخيا في نجد ومناطق واسعة من الجزيرة العربية أكثر من مرة، وتعتبر المملكة السعودية الحالية نتاجًا ووارثة لتلك الكيانات التاريخية، أول تلك الكيانات إمارة الدرعية التي أسسها محمد بن سعود سنة 1157 هـ / 1744 وظلت حتى قاد إبراهيم باشا جيش والي مصر العثماني في حملة للقضاء عليها عام 1233 هـ / 1818م،[24][25] ويشار إلى تلك المرحلة باسم “الدولة السعودية الأولى“، ولكن لم يطل الوقت بعد سقوط الدولة الأولى حتى أقام تركي بن عبد الله بن محمد إمارة جديدة لآل سعود في نجد، اتخذت من الرياض عاصمة واستمرت حتى انتزع حكام إمارة حائل إمارة الرياض من آل سعود سنة 1308 هـ / 1891،[26] ويشار إلى تلك المرحلة بـ”الدولة السعودية الثانية”. لاحقًا استرد عبد العزيز آل سعود الشاب سنة 1319 هـ / 1902 إمارة الرياض من يد آل رشيد، وتوسع مسيطرا على كامل نجد 1921 وتسمت بسلطنة نجد حتى نجح عبد العزيز بانتزاع مملكة الحجاز من يد الهاشميين، فنصب ملكا على الحجاز في يناير من عام 1926، وبعدها بعام غيّر لقبه من سلطان نجد إلى ملك نجد، وسميت المناطق التي يسيطر عليها مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها، وظلت بذلك الاسم حتى وحد عبد العزيز جميع المناطق التي يسيطر عليها في كيان واحد، وكان ذلك في 1351 هـ / 23 سبتمبر 1932 وأُعلن اسمها “المملكة العربية السعودية”.[27]

تتألف السعودية حَالِيًّا من 13 منطقةً إداريّةً، تنقسم كلّ منطقةٍ منها إلى عددٍ من المحافظات يختلف عددها من منطقةٍ إلى أخرى، وتنقسم المحافظة إلى مراكز ترتبط إِدَارِيًّا بالمحافظة أو الإمارة.[5] يوجد بها المسجد الحرام الواقع في مكة المكرمة، والمسجد النبوي في المدينة المنورة، واللذان يعدان أهم الأماكن المقدسة عند المسلمين.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى