الدوليةشريط الاخبار

فايزر تسعى لاعتماد لقاحها للأطفال من قِبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية

فايزر تسعى لاعتماد لقاحها للأطفال من قِبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية

أفاد الرئيس التنفيذي لشركة فايزر، ألبرت بورلا، أن الشركة تخطط لتقديم بياناتها حول لقاح كوفيد-19 المخصص للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عامًا، قريبًا، من أجل الحصول على الموافقة الحكومية في أقرب وقت.

ويعني ذلك من المحتمل أن تكون اللقاحات متاحة للأطفال في وقت لاحق من هذا الخريف بعد أن أشارت البيانات الأولية إلى أن اللقاح تنتج عنه “استجابة مناعية قوية” عند الأطفال.

لقاح فايزر للأطفال

  • قال بورلا، الأحد، على قناة ABC إن الشركة تعتزم تقديم بياناتها التجريبية للقاحات الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عامًا للموافقة عليها “قريبًا جدًا”، مضيفًا أنها “مسألة أيام وليست أسابيع”.
  • أفاد بورلا أنه بمجرد تقديم البيانات، “سيكون الأمر بيد إدارة الغذاء والدواء” لتحديد ما إذا كان يجب الموافقة على اللقاح، ولكن شركة فايزر “ستكون جاهزة لتوفير هذه التركيبة الجديدة من اللقاح”، إذا تم اعتمادها.
  • أصدرت شركة فايزر بيانات تجريبية أولية في وقت سابق من الأسبوع الماضي، والتي لم تتم مراجعتها بعد من قبل الأقران. ووجدت الدراسة أن لقاح كورونا للأطفال -وهو ثلث الجرعة التي يتم إعطاؤها للبالغين- “آمن ويمكن تحمله” للأطفال من سن الخامسة حتى سن 11 عامًا.
  • تشير البيانات إلى أن اللقاح يثير استجابة مناعية لدى الأطفال مماثلة لتلك التي لدى من تم تلقيحهم بالكامل من سن 16 إلى 25 عامًا على الرغم من صغر الجرعة، وكذلك آثار جانبية خفيفة مماثلة مثل الألم في موقع الحقن والحمى والتعب.
  • قال رئيس إدارة الغذاء والدواء السابق، الدكتور سكوت غوتليب، الذي يعمل في مجلس إدارة شركة فايزر، الأحد على شبكة CBS إنه يتوقع أن تستغرق مراجعة الوكالة لبيانات فايزر نحو أربعة إلى ستة أسابيع، مع توقعات بالحصول على الموافقة في وقت ما بين نهاية أكتوبر/ تشرين الأول ومنتصف نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
  • قال الجراح العام الأميركي، فيفيك مورثي، في وقت سابق في سبتمبر/ أيلول الجاري إن الحكومة مستعدة “لمعالجة تلك البيانات بسرعة” بمجرد أن تقدمها شركة فايزر.

أرقام وحقائق

يصل العدد التقريبي لحالات كوفيد-19 التي تم الإبلاغ عنها لدى الأطفال حتى 16 سبتمبر/ أيلول الجاري نحو 5.5 مليون حالة، وفقًا للأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، وهو أحدث تاريخ تتوافر عنه البيانات.

يشكل الأطفال 15.7٪ من جميع حالات كوفيد-19 في أميركا، فيما ارتفعت الحالات بشكل خاص بين الأطفال في الأشهر الأخيرة بسبب انتشار متحور دلتا شديد العدوى.

أفادت الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال AAP أن حالات الأطفال شكلت 25.7٪ من الحالات المبلغ عنها في الأسبوع الممتد من 9 إلى 16 سبتمبر/ أيلول الجاري، وزاد العدد الإجمالي لحالات كورونا عند الأطفال منذ بداية الوباء بنسبة 9٪ في غضون أسبوعين فقط، بين 2 و16 سبتمبر/ أيلول 2021.

ماذا بعد؟

تقوم شركة موديرنا باختبار لقاحات كوفيد-19 على الأطفال ولكنها لم تصدر أيًا من نتائجها بعد، كما تجري شركة فايزر أيضًا التجارب على اللقاح للأطفال دون سن الخامسة.

وقالت شركة فايزر في وقت سابق من الأسبوع الماضي، إنه من المتوقع أن تأتي بيانات التجارب بحلول نهاية العام. وحتى الآن تقوم شركة جونسون آند جونسون بتجربة لقاحها بين المراهقين فقط، كما بدأت أسترازينيكا أيضًا تجارب لقاحها على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات، رغم إيقاف تجاربها مؤقتًا في أبريل/ نيسان في انتظار مراجعة السلامة بسبب مخاوف بشأن تجلط الدم.

موافقة إدارة الغذاء والدواء

تتماشى تعليقات بورلا يوم الأحد مع التقديرات السابقة بشأن عملية موافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية على لقاحات الأطفال، حيث توقع غوتليب في وقت سابق في سبتمبر/ أيلول أنه يمكن أن يحصل اللقاح على الموافقة قبل يوم 31 أكتوبر/ تشرين الأول، في أفضل تقدير، وهو ما كرره يوم الأحد.

كما قال قادة شركة بيونتيك التي طورت اللقاح مع شركة فايزر، في 10 سبتمبر/ أيلول، إنهم يخططون للحصول على الموافقة على لقاحهم “في الأسابيع القليلة المقبلة”.

أصبحت لقاحات كوفيد-19 للأطفال قضية ملحة بشكل خاص في ضوء متحور دلتا، الذي أدى إلى تفشي حالات كورونا في المدارس، لا سيما تلك التي لا تلزم روادها بارتداء الكمامات وغيرها من تدابير الحماية، وأدي إلى ترك الفئات غير الملقحة مثل الأطفال معرضين للخطر بشكل خاص.

أشارت الدراسات إلى أن الأطفال أقل عرضة للإصابة بالمرض الشديد والوفاة من كوفيد-19، لكن حالات دخول الأطفال إلى المستشفيات في ارتفاع، كما أن الأطفال معرضون أيضًا لخطر الإصابة بـ “كوفيد طويل الأجل”، حيث قد تستمر الأعراض المنهكة لأشهر.

فيما تشير الأبحاث الحديثة إلى أن نسبة الإصابة بكوفيد طويل الأجل قد تكون أقل مما كان يعتقد سابقًا، لكن البيانات لا تزال غير حاسمة.

حرص الآباء على الحصول على مزيد من المعلومات حول عملية موافقة إدارة الغذاء والدواء، ولإتاحة اللقاح للأطفال في أقرب وقت ممكن، حيث أرسل أكثر من 100 مشرع خطابًا إلى إدارة الغذاء والدواء في أغسطس/ آب الماضي للحصول على إجابات حول الجدول الزمني للجرعة.

العودة إلى الحياة الطبيعية

كما قال بورلا، الأحد، إنه يعتقد أنه “في غضون عام”، سيكون الناس قادرين على “العودة إلى الحياة الطبيعية” على الرغم من الوباء، مكررًا التعليقات التي أدلى بها الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا، ستيفان بانسل، في وقت سابق من الأسبوع الماضي، رغم أنه يعتقد أن المتحورات الجديدة لفيروس كورونا سوف تستمر في الظهور.

بينما أقر بورلا بأنه “لا يعرف حقًا” كيف سيبدو مستقبل الوباء، اقترح الرئيس التنفيذي أن لقاحات كوفيد-19 المستقبلية المطورة للتصدي للمتحورات الناشئة يمكن أن تستمر “لمدة عام على الأقل”، وتوقع أن يتم تطعيم الناس سنويًا ضد كوفيد-19.

المصدر:

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى