الدوليةشريط الاخبار

أشهر الرهانات السيئة لأربعة من أبرز المليارديرات في العالم .

أشهر الرهانات السيئة لأربعة من أبرز المليارديرات في العالم .

شهد التاريخ بعضًا من أغنى أثرياء العالم وهم يجنون ثرواتهم بفضل قرارات حكيمة يتخذونها في مجال الأعمال. ومع ذلك، يظهر التاريخ أنه يمكن خسارة المليارات بالسهولة والسرعة نفسهما التي يتم بهما جنيها، ويعزى ذلك جزئيًا إلى أحداث غير متوقعة أو رهانات سيئة.

ومن رواد العقارات إلى المستثمرين الأذكياء، فيما يلي لمحة سريعة عن أربعة من المليارديرات البارزين الذين وقعوا في شرك ما يسمى بـ “رهانات الاستثمار السيئة”.

برنار أرنو

صافي الثروة بتاريخ 15 سبتمبر/أيلول: 177.3 مليار دولار

مصدر الثروة: شركة LVMH

الدولة: فرنسا

يُصنف رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة LVMH Moët Hennessy Louis Vuitton برنار أرنو على أنه ثالث أغنى شخص في العالم بثروة تقدر بحوالي 177.3 مليار دولار. ولكن حتى الأكثر ثراءً يمكن أن يرتكبوا أخطاء باهظة الثمن.

ففي 31 أغسطس/آب، باع أرنو حصصه المتبقية في سلسلة متاجر كارفور الفرنسية، ما يضع نهاية لاستثماره في العلامة التجارية بعد حوالي أربعة عشر عامًا من استثماره الأول في عام 2007. وكان هذا البيع بمثابة خطأ استثماري نادر لأرنو الذي تضاعف صافي ثروته بمقدار ستة أضعاف منذ العام 2013، عندما كانت ثروته تبلغ 29 مليار دولار. وأضاف أرنو حوالي 112 مليار دولار إلى صافي ثروته على مدار الـ 16 شهرًا الماضية.

وباعت شركة Financière Agache القابضة التابعة لأرنو حصتها البالغة 5.5% في كارفور بنحو 19 دولارًا للسهم بإجمالي 850 مليون دولار تقريبًا قبل احتساب الضرائب. إلا أن هذا البيع لم يكن استثمارًا ناجحًا للغاية. وفي مارس/آذار 2007، دفعت الشركة الأم Groupe Arnault لشركة Agache ما بين 4.3 و 5 مليارات دولار مقابل حصة 9.8% في تعاون مع شركتي Colony Capital و Axon Capital.

وبينما تخلى الشركاء عن الاستثمار في يناير/ كانون الثاني 2017، تاركين أرنو مع حصة 8.7% بقيمة 1.6 مليار دولار، رفع الملياردير الفرنسي رهانه على الشركة واشترى أسهم إضافية في كارفور على مر السنين عن طريق اختيار تلقي أرباح كارفور بشكل أسهم وليس نقدًا خلال مدة استثماره.

وانخفضت أسهم كارفور بنسبة 60% بين مارس / آذار 2007 ويناير / كانون الثاني2017 كما انخفضت بنسبة 26% أخرى منذ ذلك الحين.

وارن بافيت

صافي الثروة بتاريخ 15 سبتمبر/أيلول : 100.6 مليار دولار

مصدر الثروة: شركة Berkshire Hathaway

الدولة: أميركا

شهد الثاني من مايو/أيار 2020 لحظة لم يختبرها الكثيرون من قبل عندما أخبر المستثمر الملياردير ورئيس مجلس إدارة شركة Berkshire Hathaway المساهمين أنه باع جميع أسهم الشركة في شركات الطيران واعترف بأنه وقع في الخطأ. حيث قدرت استثمارات بافيت في شركات الطيران الأميركية الرائدة يونايتد إيرلاينز وأميركان إيرلاينز وساوث وست إيرلاينز ودلتا إيرلاينز بـ 4 مليارات دولار. واعترف بأنه باع حصصه جميعها في الأربع شركات، وفقًا لتقرير صادر عن فوربس.

وأضاف المستثمر الشهير قائلًا: “اتضح أنني كنت مخطئًا بشأن هذا القرار بسبب أمر لم يكن بأي حال من الأحوال خطأ أربعة رؤساء تنفيذيين ممتازين. وأقول لكم صدقًا، كونك رئيسًا تنفيذيًا لشركة طيران ليس بالأمر السهل”.

وبالنسبة للحيازات الكبيرة في شركات الطيران الكبرى، قد استثمرت شركة Berkshire في البداية ما يتراوح بين 7 مليارات دولار و 8 مليارات دولار، وفقًا لبافيت. ومع ذلك، لم تجنِ Berkshire أي ربح من هذا المبلغ مقابل استثمارها. ولم يتوقع بافيت، المعروف باسم “عراف أوماها” الانكماش الذي أصاب القطاع ومدى التأثير السيئ الذي خلفته جائحة كوفيد-19.

وفي الربع الأول من العام 2020، سجلت شركة Berkshire Hathaway صافي خسارة بلغت حوالي 50 مليار دولار. ومن أواخر فبراير/شباط إلى أوائل مارس/آذار، أثر انهيار السوق من جراء الجائحة بشكل كبير في عمليات الشركة. وعادت الشركة إلى تحقيق الأرباح في النصف الأول من العام 2021 بصافي دخل 39.8 مليار دولار، مقارنة بصافي خسارة قدرها 23.5 مليار دولار في العام السابق.

وانغ جيانلين

صافي الثروة بتاريخ 15 سبتمبر/أيلول: 14.5 مليار دولار

مصدر الثروة: عقارات

الدولة: الصين

قدرت فوربس تراجع صافي ثروة وانغ من نحو 31 مليار دولار في العام 2017 إلى 14.5 مليار دولار في 15 سبتمبر/أيلول 2021. ويرأس الملياردير الصيني العصامي مجموعة داليان واندا، التي تمتلك حصصًا في التمويل والعقارات ودور السينما.

وقامت المجموعة بتصفية غالبية حصتها في سلسلة دور السينما AMC Entertainment منذ العام 2018. وفي مارس /آذار 2021، باعت 15.6 مليون سهم مقابل 220 مليون دولار، ثم بعد شهرين، باعت واندا حوالي 426.9 مليون دولار من أسهم AMC، مما قلل من حصتها في سلسلة دور السينما إلى 0.002%، بحسب إفصاح مقدم.

وجاء ذلك بعد أن امتلك الملياردير الذي يتخذ من بكين مقراً له حصة مسيطرة في AMC في صفقة بقيمة 2.6 مليار دولار في العام 2012، في أكبر عملية استحواذ خارجية لشركة صينية خاصة في ذلك الوقت.

دونالد ترمب

صافي الثروة بتاريخ 15 سبتمبر/أيلول : 2.4 مليار دولار

مصدر الثروة: عقارات

الدولة: أميركا

يعد دونالد ترامب الرئيس الملياردير الوحيد في التاريخ الأميركي، إذ تتمركز معظم ثروته في العقارات الموجودة في مدينة نيويورك. وقد بدأ ترامب حياته المهنية بالعمل لدى والده فريد، الذي بنى منازل منخفضة التكلفة في بروكلين وكوينز. وانخفض صافي ثروته بمقدار الثلث بين تاريخ دخوله البيت الأبيض في يناير/ كانون الثاني 2017 وحتى نهاية رئاسته في 2021، من 3.5 مليار دولار إلى 2.4 مليار دولار.

وبرفضه تصفية أصوله عند توليه الرئاسة، فقد ترامب فرصة الاستفادة من طفرة السوق التي ساعد على إطلاقها. وكان ترامب لينهي رئاسته أغنى بنحو 1.6 مليار دولار لو كان قد باع كل أصوله في عام 2017 ووضع العائدات في صندوق خالٍ من النزاعات يتتبع مؤشر S&P500 الذي قفز بنسبة 70% خلال هذه الفترة.

رابط المصدر:

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى