أخبار منوعة

شخص يلقي “#بيضة” على ⁧‫#الرئيس_الفرنسي‬⁩

أثناء تجوله في ⁧‫#ليون‬⁩ (فيديو) ⁦‪ . ‏⁧‫#ماكرون‬⁩ ⁧‫#إيمانويل_ماكرون‬⁩

شخص يلقي “#بيضة” على ⁧‫#الرئيس_الفرنسي‬⁩

تعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، للرشق ببيضة من قبل أحد الأشخاص الموجودين أثناء تجوله في المعرض الدولي للضيافة في ليون.

وأظهر مقطع فيديو الرئيس الفرنسي يقف مع المرافقين لتحية الموجودين في المعرض الذين قاموا باستقباله والترحيب به والتقاط بعض الصور له.

وبدا في الفيديو بيضة ترتد على كتف الرئيس دون أن تنكسر، ليقوم المرافقون بالالتفاف حول الرئيس لحمايته من تعرضه لأي خطر، وتمكن الأمن من القبض على الشخص الذي ألقى البيضة.

وعلق الرئيس الفرنسي على الواقعة، وفقاً لوسائل إعلامية فرنسية، قائلاً “إذا كان لديه ما يقوله لي فليأت”.

شخص يلقي “#بيضة” على ⁧‫#الرئيس_الفرنسي‬⁩

يذكر أن ماكرون تعرض إلى صفعة على وجهه في يونيو الماضي أثناء تقديمه التحية لعدد من الأشخاص الذين كانوا في انتظاره خلال إحدى جولاته التفقدية.

 

أخبار 24

مزيد من الاخبار

السعودية (أو رَسْمِيًّا: المملكة العربية السعودية) هي دولة عربية، وتعد أكبر دول الشرق الأوسط مساحة، وتقع تحديدًا في الجنوب الغربي من قارة آسيا وتشكل الجزء الأكبر من شبه الجزيرة العربية إذ تبلغ مساحتها حوالي مليوني كيلومتر مربع. يحدها من الشمال جمهورية العراق والأردن وتحدها دولة الكويت من الشمال الشرقي، ومن الشرق تحدها كل من دولة قطر والإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى مملكة البحرين التي ترتبط بالسعودية من خلال جسر الملك فهد الواقع على مياه الخليج العربي، ومن الجنوب تحدها اليمن، وسلطنة عُمان من الجنوب الشرقي، كما يحدها البحر الأحمر من جهة الغرب.[23]

حكم آل سعود تاريخيا في نجد ومناطق واسعة من الجزيرة العربية أكثر من مرة، وتعتبر المملكة السعودية الحالية نتاجًا ووارثة لتلك الكيانات التاريخية، أول تلك الكيانات إمارة الدرعية التي أسسها محمد بن سعود سنة 1157 هـ / 1744 وظلت حتى قاد إبراهيم باشا جيش والي مصر العثماني في حملة للقضاء عليها عام 1233 هـ / 1818م،[24][25] ويشار إلى تلك المرحلة باسم “الدولة السعودية الأولى“، ولكن لم يطل الوقت بعد سقوط الدولة الأولى حتى أقام تركي بن عبد الله بن محمد إمارة جديدة لآل سعود في نجد، اتخذت من الرياض عاصمة واستمرت حتى انتزع حكام إمارة حائل إمارة الرياض من آل سعود سنة 1308 هـ / 1891

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى