التعليم

رئيس جامعة حائل يرعى يوم غدٍ حفل تكريم المتميزين من الباحثين والباحثات، ويسلم عقود البرامج البحثية الجديدة

منصة الحدث ـ ريما العلي

برعاية رئيس جامعة حائل، الأستاذ الدكتور راشد بن مسلط الشريف، تنظم وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي حفل تكريم الباحثين والباحثات، وتسليم عقود مشروعات المجموعات البحثية في دورتها الثالثة، وذلك يوم غد الأحد 3 أكتوبر في مبنى المؤتمرات بالمدينة الجامعية.

وأوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، الدكتور عبد العزيز بن سالم الغامدي، أن الجامعة تحرص على تشجيع البحث العلمي في كافة المجالات النظرية والتطبيقية، وتقديم الدعم المالي، والبيئة البحثية الملائمة لأعضاء هيئة التدريس، لإجراء البحوث في مجالات اهتمامهم، حيث يعد برنامج تمويل المجموعات البحثية من برامج الدعم المهمة التي تقدمها الجامعة للباحثين والباحثات في مختلف التخصصات، والتي تهدف إلى تقديم مزيد من الدعم للباحثين والباحثات المتميزين داخل الجامعة، وتشجيع الأبحاث المشتركة بين مختلف التخصصات، ودعم الشراكات البحثية مع كافة القطاعات الحكومية والخاصة لزيادة رصيد الجامعة من الأبحاث المتميزة، بالإضافة إلى إشراك طلاب وطالبات الدراسات العليا لإكسابهم مزيدا من الخبرة، وصقل مهاراتهم في البحث والنشر وتسهيل التواصل والتفاعل، وتبادل الخبرات بين الباحثين في جامعة حائل والجامعات المحلية والعالمية. وبيّن أن عدد المجموعات الممولة في برنامج المجموعات البحثية للدورة الثالثة ١١٤ مجموعة بحثية، بمشاركة ٦٦٨ باحثا وباحثة، بتكلفة: ٩ ملايين و٦٥٠ ألف ريال.

وأشار إلى أن عدد الأبحاث العلمية المنشورة من قبل منسوبي جامعة حائل خلال (٢٠٢٠-٢٠٢١) وفقا لقواعد بيانات شبكة العلوم (web of science) قد بلغت أكثر من ١٤٧٧ بحثا علميا منشورا، وأكثر من ٢٦٩٠٠ استشهاد علمي بأبحاث منسوبي الجامعة، كما أطلقت عمادة البحث العلمي حزمة من برامج دعم المشروعات البحثية، وتم من خلالها دعم ما يزيد عن ٤٣٥ مشروعا بحثيا، وإجمالي ميزانية المشروعات البحثية تجاوز 32 مليون ريال، شملت عدة برامج، وهي برنامج المجموعات البحثية، وبرنامج بادئ، وبرنامج أبحاث ودراسات فايروس كورونا، بالإضافة إلى برنامج المشروعات البحثية والابتكارية (التمويل المؤسسي)، وبرنامج المشروعات البحثية التنموية لمنطقة حائل، كما حصلت الجامعة على تمويل لأربعة مشروعات بحثية ضمن مبادرة التعاون الدولي الممولة من وكالة البحث والابتكار بوزارة التعليم، بالإضافة إلى تمويل لمشروعين بحثيين ضمن مبادرة البحوث الاجتماعية الموجهة. كما تم تمويل عدد من المشروعات البحثية للباحثين من منسوبي الجامعة من قِبَل جهات مختلفة (مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وزارة الصحة، هيئة المواصفات والمقاييس والجودة)، كما تم اعتماد آلية لتحفيز الباحثين للنشر العلمي في أوعية البحث العلمي المصنفة عالميًّا، وإعداد ميثاق للبحث العلمي يوجه الممارسات البحثية، وعقد شراكة استراتيجية مع الهيئة السعودية للملكية الفكرية بهدف بناء أنظمة ولوائح الملكية الفكرية لحماية حقوق الجامعة والباحثين.

وأختتم وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي حديثه بأن الجامعة عملت على بناء الاستراتيجية البحثية لها بما يتوافق مع التوجهات الوطنية، من خلال إطلاق برنامج التمويل المؤسسي للبحث والابتكار، بهدف تطوير خارطة للبحوث والتطوير والابتكار بالجامعة بما يساعد في تحديد أولوياتها البحثية والتطويرية، ويسهم في تحقيق تطلعات وزارة التعليم نحو تعزيز دور الجامعة في تحقيق الاستراتيجيات الوطنية لرؤية ٢٠٣٠، بالإضافة إلى إطلاق برنامج المجموعات البحثية الموجهة، وبرنامج المشروعات البحثية التنموية لمنطقة حائل، بالإضافة إلى عدد من البرامج الموجهة. وقد كان لتنفيذ عدد من هذه المبادرات أثر واضح في تعزيز القدرات البحثية للجامعة وأعضاء هيئة التدريس وطلبة الدراسات العليا، وتحسن المؤشرات البحثية للجامعة نتيجة لإثراء الإنتاج العلمي المتميز، وتوجيه البحوث العلمية نحو المجالات التي تخدم القضايا الوطنية والمجتمعية. وتعمل الجامعة على تطوير البنية التحتية للبحث العلمي وتعزيز تجهيزاتها البحثية، ومن أبرزها المعامل المركزية، ووحدة التشخيص الجزيئي، وشخصنة العلاج، وأسهمت تلك المبادرات في تحسين ترتيب الجامعة في بعض التصنيفات العالمية للجامعة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى