شريط الاخبارطقس وجيولوجيا

حالة الطقس المتوقعة اليوم

حالة الطقس المتوقعة اليوم

الحدث – الرياض

توقع المركز الوطني للأرصاد في تقريره عن حالة الطقس لهذا اليوم – بمشيئة الله تعالى – استمرار بهطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة مصحوبة برياح نشطة تؤدي إلى جريان السيول على منطقة جازان وأجزاء من منطقة عسير، في حين ما تزال الفرصة مهيأة لتكوّن السحب الرعدية الممطرة المصحوبة برياح نشطة على مرتفعات منطقتي الباحة ومكة المكرمة قد تمتد إلى أجزاء من مرتفعات المدينة المنورة، كما يستمر تأثير الرياح النشطة تحد من مدى الرؤية الأفقية على المنطقة الشرقية وتمتد على الأجزاء الجنوبية من منطقة الرياض, ولا يستبعد تكوّن الضباب خلال الليل وساعات الصباح الباكر على المرتفعات الجنوبية الغربية.
وأشار التقرير إلى أن حركة الرياح السطحية على البحر الأحمر ستكون غربية إلى شمالية غربية على الجزء الشمالي وتكون جنوبية غربية إلى غربية على الجزء الجنوبي والأوسط بسرعة 15-35 كم/ساعة قد تصل إلى 40كم/ساعة مع السحب الرعدية على الجزء الجنوبي، وارتفاع الموج من متر إلى مترين,وحالة البحر متوسط الموج، فيما تكون حركة الرياح السطحية على الخليج العربي شمالية غربية إلى شمالية بسرعة 20-40 كم/ساعة ، وارتفاع الموج من متر إلى متر ونصف، وحالة البحر متوسط الموج.

حالة الطقس المتوقعة اليوم

السعودية (أو رَسْمِيًّا: المملكة العربية السعودية) هي دولة عربية، وتعد أكبر دول الشرق الأوسط مساحة، وتقع تحديدًا في الجنوب الغربي من قارة آسيا وتشكل الجزء الأكبر من شبه الجزيرة العربية إذ تبلغ مساحتها حوالي مليوني كيلومتر مربع. يحدها من الشمال جمهورية العراق والأردن وتحدها دولة الكويت من الشمال الشرقي، ومن الشرق تحدها كل من دولة قطر والإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى مملكة البحرين التي ترتبط بالسعودية من خلال جسر الملك فهد الواقع على مياه الخليج العربي، ومن الجنوب تحدها اليمن، وسلطنة عُمان من الجنوب الشرقي، كما يحدها البحر الأحمر من جهة الغرب.[23]

حكم آل سعود تاريخيا في نجد ومناطق واسعة من الجزيرة العربية أكثر من مرة، وتعتبر المملكة السعودية الحالية نتاجًا ووارثة لتلك الكيانات التاريخية، أول تلك الكيانات إمارة الدرعية التي أسسها محمد بن سعود سنة 1157 هـ / 1744 وظلت حتى قاد إبراهيم باشا جيش والي مصر العثماني في حملة للقضاء عليها عام 1233 هـ / 1818م،[24][25] ويشار إلى تلك المرحلة باسم “الدولة السعودية الأولى“، ولكن لم يطل الوقت بعد سقوط الدولة الأولى حتى أقام تركي بن عبد الله بن محمد إمارة جديدة لآل سعود في نجد، اتخذت من الرياض عاصمة واستمرت حتى انتزع حكام إمارة حائل إمارة الرياض من آل سعود سنة 1308 هـ / 1891،[26] ويشار إلى تلك المرحلة بـ”الدولة السعودية الثانية”. لاحقًا استرد عبد العزيز آل سعود الشاب سنة 1319 هـ / 1902 إمارة الرياض من يد آل رشيد، وتوسع مسيطرا على كامل نجد 1921 وتسمت بسلطنة نجد حتى نجح عبد العزيز بانتزاع مملكة الحجاز من يد الهاشميين، فنصب ملكا على الحجاز في يناير من عام 1926، وبعدها بعام غيّر لقبه من سلطان نجد إلى ملك نجد، وسميت المناطق التي يسيطر عليها مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها، وظلت بذلك الاسم حتى وحد عبد العزيز جميع المناطق التي يسيطر عليها في كيان واحد، وكان ذلك في 1351 هـ / 23 سبتمبر 1932 وأُعلن اسمها “المملكة العربية السعودية”.

مزيد من الاخبار

المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى