الدولية

صورة وزير خارجية المغرب تثير جدلاً حول “الإنجليزية والفرنسية”

صورة وزير خارجية المغرب تثير جدلاً حول “الإنجليزية والفرنسية”

أثار وزير الخارجية المغربي؛ ناصر بوريطة، جدلاً واسعًا بظهوره في صورة منشورة على موقع الوزارة، تظهر لوحة مكتوب عليها اسمه ووظيفته والاسم الرسمي للدولة باللغة الإنجليزية، وليس الفرنسية، خلافًا لما كان سائدًا منذ استقلال المغرب في العام 1956.

ومبعث الجدل يقترن باتساع دائرة المناداة العام بإحلال الإنجليزية مكان الفرنسية لتصير اللغة الثالثة بعد العربية والأمازيغية في المغرب، وهو التوجه الذي اتخذت فيه المغرب خطوات عملية من خلال اعتماد نظام البكالوريوس باللغة الإنجليزية بدلاً من الفرنسية في عدد من التخصصات بداية من الموسم الدراسي الحالي قبل تعميمه في العام المقبل، ليشمل العلوم والتقنيات والعلوم القانونية والسياسية والعلوم الاقتصادية والتدبير واللغات والعلوم الإنسانية وعلوم التربية.

صورة وزير خارجية المغرب تثير جدلاً حول “الإنجليزية والفرنسية”

كما انطلقت حملة افتراضية واسعة الانتشار تحت وسم “نعم للإنجليزية لا للفرنسية”، تنادي بتعويض الفرنسية التي أصبحت متجاوزة في العلوم والتكنولوجيا، باللغة الإنجليزية، ووجه مركز حماية الحقوق الاجتماعية والاستراتيجيات الإنمائية خطاباً إلى رئيس الحكومة عزيز أخنوش، حول موضوع استبدال الفرنسية باللغة الانجليزية وتبني سياسة لغوية وطنية.

 

رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى