نبضة قلم

الى متى …. بقلم الكاتبة/لبابة المحمد

بقلم / لبابة المحمد
إلى متى يا قلبي ستبقى صامدًا؟
إلى متى ستبقي متجاهلًا ما يحدث وما سيحدث وما حدث ؟
إلى  متى هذا الصراع الداخلي والخارجي عكس الفعل تماما
إلى متى سأبقى أتظاهر بالسعادة وكأن شيء لم يحدث
وكأن كلماتك لم تصل حبل الوتين
 إلى متى ستبقى صامدا؟
إلى متى أخبرني إلى متى؟
إلى أي حال ستصل بك الأمور؟
إلى متى وأي وقت ستستيقظ أحساسيهم ويشعرون بتأنيب الضمير لديهم؟
 هل لهذه الدرجة قلوبهم كالحجر
لا يلقوا بالًا  لكلماتهم وهي تخرج من أفواههم وتلامس قلوبنا وتجرحنا
 هل هذا ما يريدون؟
هل يوجد بالفعل بشر بهذه القساوة..؟!
أجل يوجد للأسف؛
فأكبر مثال هو فرعون الطاغية
طاغية وجبار العصور.
#الشاعرة_لبابة?
#رابطة_إنجاز
@lobabaehssan
@lobaba
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى