الرئيسية / المقالات / (همم” عالية)

(همم” عالية)

هذه القصيدة ألقيت في حفل تكريم/
الأخ محمدعيسى أبوقرن

{شاء القدر جمعنا في اليوم ياساري؛
وصفا الوصال بلحن الشوق وغتنما.
وفاح الزهور عبيرا” حين لقياكم؛
أزكى العطور تنفس بيش وبتسما.
وضاء بدر الدجى حسناً يكن لكم؛
فمن بريق محبتكم لنا رسما.
فالحمد لك يا إله الكون خالقنا؛
والشكر يامن بدئت الخلق من عدما.
يارب أدم عيشنا بالأمن يامولاي؛
على الهدى والتقى والدين نعتصما.
واحفظ ديارالسعوديه مداالأزمان؛
من كل باغي وكيد المعتدي يعمى.
واحفظ لنا خادم الحرمين ياربي؛
مليكنا رآعي- الأحسان- والكرما.
سلمان إبن عبدالعزيز لنا فخر”؛
أبا فهد من على ها ماتنا حكما.
وولي- عهد” له، للخير وفقه؛
محمداً من على نهج التقى بصما.
وانصر إلهي جنوداًللوغى صاروا؛
أبطال عز ” أسود الدار هم وحما.
أحبتي مرحباً أهلاً بكم صحبي؛
شرفتموا الحفل واللقيا بكم أسما.
بكم تعلا فهد جعبور وارتسمت؛
بشآشة الوجه تهدي القبل- والفهما.
فهد على الجدوالإخلاص كم دارا؛
إدآرة- البيش تشهد’ جهده’ احتزما.
بالعلم والصبروالعزم الوفي أرخى؛
حتى أنآر دروبا” خيرها عظما.
وبالوفا ذكرنا يسموا إلى يحيى؛
إبن حميران رجل” ساد- بالعزما.
دكتور علم” رسخ بالمجد عنواناً؛
وصار بالخير يضوي علمه’ القيما.
كذا أخي أحمد السهلي’لن ينسى؛
بخلقه’ عامرا” ساد- الوغى شيما.
إبن الأصول على منهاجكم يحذوا؛
قد ضاء بالعلم يبني كلما اهتدما.
وكذا نحيي محمد سالم العطاس؛
على الجهود التي في ظلهااحتشما.
وعبده دحلان لن ننسى مسيرته’؛
فبحر جازان حاكا بذكره’ القمما.
واشتاق حبي مع إحسآنكم يهدي؛
شكراً جزيلاً محافظ بيش من قدما.
هذا الرجل قد بنا صرحا” وشيده’؛
يحكي الأصالة والتعمير- والقيما.
ياسيدي نسأل المولى يوفقكم؛
ياطيب الأصل والأمجاد والكرما.
ولي الشرف إن وقفت اليوم إجلالاً؛
لمحافظ الريث إبن العز- والشيما.
هذا النبيل’ الذي شيد بطلعته؛
معالم الريث رفرف فوقها العلما.
فالريث مازادحسناً لولا حضرتكم؛
ورجالكم يذكر’ المآضي لهم قسما.
طوبى لك العرس يامحفوفناطوبى؛
بحفلك اليوم ضآء الكون كل سما.
محمدأبوقرن هذا اليوم يشهد لك؛
بأن أفعآلك الحسنا بنت حلما.
محمدأبوقرن يامن بالوفاء زرعت؛
هآ أنت تجني ثمآرا” غرسهاعظما.
أنظر أحبة دربك قد وفوك عطا؛
جآئوك من حبهم كي ينشدوا النغما.
أتو من الدرب من جازان قد لبو؛
من الحقو من عمود جآئك القوما.
ومن مراكز مقزع والفطيحه أتو؛
وكم مديراً وظبآطا” لك احتزما.
جائوا بحبا” وثيقاً زاكي العطرا؛
أسمى التهاني لكم والشوق لك أظما.
وملارية بيش جائوا العاملين بها؛
يهدوك من حبهم تحفا” مع وسما.
وخالص الود لرجل الذي سآهم؛
بنظم شعري لكم ماخطه’ القلما.
إبن الزباني أبو عبده الذي ذكره؛
إن طاف حول عليلا” يبرئ السقما.
إبن الزباني أصيلا” خلقه’ عالي؛
هذا الكريم’ الذي لا توفه الكلما.
عبدلله عبده سخي والجودأطباعه؛
يهديكموا الحب والعرفآن والسلما.
وخالص الشكر ياصخرا” أبلغه’ ؛
لإبن الفقيه محمد سآد بالكرما.
أناابن أحمدأمين التاعسي نظمت؛
قصيدتي لرجالا” عآليه الهمما.
فالعذر’ إن قصر التعبير’ وصفكموا؛
والعفوا ممن نسي شعري لهم نظما.
أحبتي قد حضرتم طاب مسعآكم؛
ومن عرف طيبكم بالخير ماحرما.
ثم الصلاة على المبعوث لثقلين؛
محمداً خير’ خلق الله من أمما.
والآل والصحب ماضاءالدجى بدر”؛
وماتبلج صبح” الا لآح وارتسما.}

للشاعر/محمداحمدأمين أبوأسامة

عن اللجنة الاعلامية

اللجنة الاعلامية

شاهد أيضاً

” سامي زميم مات صاحب الابتسامة الدائمة”

الحدث : صبيا ماتت الابتسامة يوم مات سامي هكذا ردد كل من عرف صاحب الهمة …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري