الرئيسية / المجتمع / العلاقات العامة وحجب المسؤول عن الظهور للإعلام لمصلحة من ؟

العلاقات العامة وحجب المسؤول عن الظهور للإعلام لمصلحة من ؟

الكاتب – فيصل حكمي

هل إدارة العلاقات العامة هي من وضعت المسؤول خارج نطاق التواصل مع الصحافة.

ومن المستفيد من ذلك الحجب العلاقات العامة ام المسؤول شخصيا .

أتمتلك إدارة العلاقات العامة صلاحيات بهذة القوة تتمكن من ريادتها الصدارة في المنظمة او المؤسسة دون باقي الإدارات الأخرى.

أيفتقد بعض الإداريين مواجهة الصحافة والإعلام أم ركنوا الى الراحة من كثرة الأستفسارات !

لماذا كل مايود معرفته الصحفي من أخبار تخص المنظمات والمؤسسات تحت مظلة إدارة العلاقات العامة.

هل وضعت إدارة العلاقات العامة لإبراز محاسن المنظمة او المؤسسة او الادارة.
ام وضعت لحجب المسؤول عن الإعلام .
نكرر ونعيد من المستفيد من هذا ؟
هل تقدم إدارة العلاقات العامة قصور منظماتها ومؤسساتها الى الصحافة ؟

بوجود إدارة العلاقات العامة حجب المسؤول عن الساحة الإعلامية.

من يحجب المعلومات ويمنع الصحفيين عن لقاء المسؤولين .
بدلا من كونهم همزة الوصل بين الجميع .

هل المجتمع راض عن هذا؟

أخيرا :
ماذا لو امتنعت الصحف عن نشر أخبار العلاقات العامة للمنظمات والمؤسسات والأدارات العامة .

اصبحنا نشاهد مسلسل تتبع مسؤول ابتداء من وصوله الى مقر عمله و مغادرته الى منزله
بل وصل بالبعض الى كتابة أخبار عن الإداريين وهي من صميم أعمالهم
هل أحدث المسؤول أمرا خارقا او حمل أمرا خارج نطاقه او فاق مهام عمله
في حينها نكتب عنه .
اما مسألة التتبع ” خرج وذهب وعاد وزار وأجتمع وقرر و عمل وصال وجال ” وجميع ذلك من مهام عمله فهنا نقف احتراما لأفراد المجتمع وآرائهم ومستوى عقولهم. 

عن اللجنة الاعلامية

اللجنة الاعلامية

شاهد أيضاً

القصيدة الفائزة بالمركز الأول في مسابقة ملتقى الحد الجنوبي الثالثة ١٤٤٠ (جِراحُ الماءِ)

الشاعر – إبراهيم جابر مدخلي أَمْشِي وماءُ الأَماني الخُضْرِ يَحْتَرِقُ فِي كُلِّ جِسْمِي وتُفْضِي لِلأَسى …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري