الدكتور الشريف محمد الراجحي

الدكتور الشريف محمد الراجحي يهنئ خادم الحرمين الشريفين بذكرى البيعة السابعة .

الدكتور الشريف محمد الراجحي يهنئ خادم الحرمين الشريفين بذكرى البيعة السابعة .

رفع الدكتور الشريف محمد الراجحي
سفير ريادة الاستثمار والأعمال بنادي الكومنولث العالمي، ونائب الرئيس بجامعة الشعوب العربية للعلاقات الدولية، وسفير النوايا الحسنة، ورئيس اللجنة الدبلوماسية بالسعودية، والأمين العام لمجلس الأعضاء بالسعودية للمنظمة العربية الأوربية للبيئة، والعضو الفخري للاتحاد الوطني لحقوق الإنسان العالمية واتحاد الشؤون الإنسانية ريجيد، وسفير الأيتام بجدة، والعضو الاستشاري لجمعية رعاية أيتام جدة، وعضو المجلس الاستشاري لجمعية الأيدي الحرفية، وعضو مجلس الإدارة بصحيفة “عين الوطن“، وعضو الشرف بصحيفة “أضواء الوطن“، وعضو الشرف لصحيفة الأنباء العربية ان نيوز ، ورئيس ملتقى “أصدقاء الشريف الراجحي”، والرئيس الفخري لمجلس أعضاء “الحدث” باسمه وبصفته

التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله بمناسبة ذكرى البيعة السابعة لتوليه مقاليد الحكم.

وجاء في كلمته :” يسرني أن أرفع خالص التهنئة لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه بمناسبة ذكرى البيعة السابعة لتوليه مقاليد الحكم، وهي مناسبة تمثل مرحلة تاريخية تعيشها المملكة بكثير من الفخر والاعتزاز، قيادة حكيمة ورؤية عميقة وعمل دؤوب أثمر إنجازات ونجاحات وتميزا يليق بمكانة المملكة ودورها الريادي في مختلف المجالات

شهدت المملكة في عهد الملك سلمان مرحلة جديدة من التطوير والتحديث لأجهزة الدولة ومؤسساتها بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، وبما يحقق المزيد من تسريع وتيرة العمل ويضاعف كفاءة الأداء وجودة المنتج،

وأكد الدكتور الراجحي ، زادت قوة ومكانة اقتصاد وطننا بفضل السياسات الحكيمة التي انتهجها عهد الملك سلمان الميمون الذي ساهم في جعل المملكة نموذجاً للأمن والاستقرار، كما أن نهج السياسة الحكيمة لسيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد حفظهما الله ساهم في تبوء المملكة لمكانتها الحقيقية وثقلها العالمي كمصدر لصناعة القرار بنهج سياسي حازم تجلى في العديد من القضايا العربية والإسلامية، بالإضافة لدورها القيادي في مواجهة ما يهدد العالم من خطر الإرهاب، والسعي لاجتثاثه.

وأضاف :” إن ما تحقق من منجزات ونجاحات في الاعوام الماضية يمثل نموذجاً حقيقياً للقيادة الحكيمة والنهج القوي القادر على مواجهة كل التحديات مهما تزايدت”.

الدكتور الشريف محمد الراجحي يهنئ خادم الحرمين الشريفين بذكرى البيعة السابعة .

وتابع :” بهذة المناسبة الغالية على وطننا يطيب لي أن أرفع أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على ما حظيت به جميع القطاعات الرياضية والصحية والصناعية والترفيهية والثقافية من اهتمام ورعاية وعناية، ساهمت بحمد الله في التطور المتسارع الذي نشهده و بإذن الله ستتحقق المزيد من الإنجازات .

من أهم الإنجازات التي حظي بها الوطن الحبيب منذ تولي الملك سلمان -حفظه الله- الحكم ، ما يلي:

• قام بـِ إدخال مجال التعليم الإلكتروني الرقمي في كافة مراحل التعليم وذلك حتى يتماشى مع التكنولوجيا الحديثة.
• عرفت المملكة العربية السُّعُودية الانفتاح في معظم المجالات وقد اعتمد برنامَج الابتكار وريادة الأعمال.
• في أول أيام حكمه قام بتحديث الهيكل الإداري للمصالح الحكومية كافة.
• هو أول ملك سعودي يعطي الفرصة لشباب الأسرة الحاكمة بتولي مناصب قيادية.
• عمل على مشاركة شباب الأسرة الحاكمة بتولي العديد من المناصب القيادية.
• قام بإصدار أمر ملكي بتنفيذ المشروع الخاص بالتنمية والإبداع والتميز.
• عمل على تقدم العملية التعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة.
• هو أول من قام ب الإعلان عن رؤية المملكة لسنة (2030) والتي تشير الى التقدم في جميع المجالات والقطاعات بالمملكة وذلك لعدد من أضخم المشروعات التنموية بالمملكة.
• قام بتحسين البنية التحتية الرقمية لخدمة الاتصالات.
• عمل على تطوير مجالات الأمن السيبراني.
• قام بتمكين المرأة في المشاركة في العديد من فرص الأعمال والوظائف.
• حصلت المرأة في عهده على حريته ودمجها في المجتمع بصورة مشاركه في مناصب كثيره وفي التنمية الاجتماعية.
• وقد عمل أيضاً الملك سلمان حفظه الله ورعاه على القيام بـِ إنشاء الهيئة العامة للترفيه وذلك لخدمة السياحة وتنشيطها.
• قام بفتح باب رزق جديد وذلك لـِ جميع المواطنين بـِ المملكة.
• قام بدعم المنظومة الخاصة ب التحول الرقمي في جميع أنظمة الدولة وذلك لمسايرة التطور العالمي وتسهيل جميع الخِدْمَات للمواطنين السعوديين.
• عمل على خدمة المواطنين من خلال تطوير عملية النقل وتحسينها وإنشاء الكثير من المحطات الخاصة بـِ ذلك

و أضاف يسعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – أيّده الله – بكل قوة وعزم إلى توفير الخير والرفاهية للمواطن الذي يبادله الحب والولاء في صورة جسدت أسمى معاني التفاف الرعية حول الراعي.

وختم الدكتور الشريف الراجحي كلمته قائلاً :” أسأل الله أن يحفظ سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد ويديم على وطننا الخير والعز والنماء، ويعيد هذه الذكرى الغالية أعوام مديدة”.

 

 

مبادروة ملتزمون

تعليق واحد

  1. تعيش وتسلم الشريف دكتور محمد الراجحي
    على شرحك لانجازات الملك سلمان وولي عهده الامير محمد بن سلمان والتطور الذي عملوه في بناء المملكه بجميع الاتجاهات وكذالك سياستهم الخارجيه المعتدله والموزونة وكسبهم لحب الدول السعوديه والتنميه العظيمه داخل المملكه جزاك الله خير الجزاء
    وحفظ الله ولاة امورنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى