المقالات

(الأحسائيون رسل الجمال في الأرض)

عبدالله عيسى البطيان
١٤٤٠هـ ـ ٢٠١٨ م

الأحسائيون يعملون بإيمان ليعمروا في الأرض، ويحققوا كل انعكاسات الإيجابية لعباد الله في الكون.

لذا سعى أبناء وبنات هذا الوطن – من الأحساء- لرفع راية البلاد عاليا ً مما استحقوا الذكر الحسن وتخليدهم لما صنعوا من أعمال إنسانية، وحراك ثقافي وأدبي، وكذلك في الجانب الإبداعي والابتكار.

بعد اعتراف اليونسكو بواحة الأحساء كحالة استثنائية لتنضم في التراث العالمي الإنساني بكل مكوناتها الطبيعية والحرف اليدوية، وكل ما يخرج من مبدعيها كمكتسبات وطنية تم جمع ما يمكن من معلومات موثقة لتكون الدلالة باستحقاق “الأحسائيون رسل الجمال في الأرض” لما قدموا من جانب إيماني في العمل الذي يدخل في منتهى الإتقان ليكون في غاية الجمال ولأنهم صانعوه كانوا ولازالوا ولم ينفكوا بأن يكونوا صنّاع للجمال، وبهذا فعلاً الأحساء لا تتثاءب جيلاً بعد جيل.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى