الدوليةشريط الاخبار

مسودة بيان «كوب26» تدعو إلى خفض استخدام الفحم وتسريع أهداف المناخ

مسودة بيان «كوب26» تدعو إلى خفض استخدام الفحم وتسريع أهداف المناخ

الحدث- الرياض

تدعو مسودة جديدة للبيان الختامي لمؤتمر المناخ (كوب26) في غلاسكو السبت إلى «تسريع الجهود» نحو التخلص التدريجي من الفحم ووتيرة التزامات الدول بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

من جهة أخرى، لا يشير النص الذي نشرته الرئاسة البريطانية لمؤتمر الأطراف على الإنترنت إلى آلية محددة للتعويض عن «الخسائر والأضرار» التي عانت منها الدول الأكثر فقرا والمعرضة لعواقب الاحترار.

وهذه المسألة واحدة من المطالب الكبرى لتلك البلدان ومن النقاط الخلافية خلال المؤتمر.

ومن الوقود الأحفوري إلى المساعدات المالية للدول الفقيرة، تواصل مائتا دولة موقعة على اتفاقية باريس حول المناخ جهودها السبت في غلاسكو لمحاولة انتزاع اتفاق يهدف إلى خفض الاحتباس الحراري في ختام مؤتمر «كوب26».

مسودة بيان «كوب26» تدعو إلى خفض استخدام الفحم وتسريع أهداف المناخ

مؤتمر مراكش بشأن الاحتباس الحراري وتختصر كوب 22 هو مؤتمر واجتماع قمة جرى عقده في مراكش خلال الفترة ما بين 7 و18 نوفمبر 2016. ويعد هذا المؤتمر النسخة 22 من مؤتمر الأطراف (COP22) حسب اتفاقية الأمم المتحدة المبدئية بشأن التغير المناخي، وشاركت فيه 196 دولة.[1][2]

ترأس “لجنة الإشراف على المؤتمر” وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار والتي تتألف من 11 عضوا مكلفين بتحضير وتنظيم المؤتمر، كما عين الملك محمد السادس لجنة وزارية مواكبة للمؤتمر وهي مكونة من كل من وزارة الداخلية والخارجية والفلاحة والصيد البحري والصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي والطاقة والمعادن والماء والبيئة والاقتصاد والمالية،[3] وتم تنظيمه في الفترة من 7 إلى 18 نوفمبر 2016.

في 2 مايو 2016 وقعت شركة GL Events عقدا لدعم المؤتمر، كما أعلنت العديد من الشركات والمنظمات منها منظمة الأغذية والزراعة والاتحاد الأوروبي[4] وبان كي مون[5] والبنك الإفريقي للتنمية[6] أنها ستقدم دعمها لإعداد وإنجاح مؤتمر كوب 22.[7][8] وقد شارك فيه ما يقارب 30.000 مشارك من بينهم 8000 من المجتمع المدني و1500 صحفي.

مزيد من الاخبار

المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى