نبضة قلم

قبل ان نتكلم عن الحب .

قبل ان نتكلم عن الحب

الكاتبة : حنين ناجي .

كنت دوماً اسأل من حولي ممن يعيشون قصة حب هذا السؤال:
لماذا تحب فلان ام فلانه؟ وكانت الإجابات كثيره منهم قال :عينيها، ضحكتها، اهتمامها، حنانها، جنونها،قوامها، جمالها اناقتها، أخلاقها الخ…

الى ان سألت أحدهم مرة وكان إجابته هذه اجمل إجابة سمعتها في حياتي ولأول مرةٍ لا اهز برأسي وداخلي غير مقتنع بل مضيت مقتنعةً تماماً بالاجابه…

الإجابة كانت: احبها ولا أعلم لماذا، احبها دون سبب محدد فإنا احب كل شيءٍ فيها ولا أجد شيئاً يجعلني لا أحبها… مضيت، وانا ابتسم فهذا هو الحب الحقيقي انا احب فلان أو فلانه يعني أن قلبي يحبه والقلب لا يرى…

كل تلك الإجابات كانت صفات، صفات تعجبني في فلان أو فلانه صفات احبها في فلان أو فلانه لكنها ليست سبباً للحب فإن ذهبت تلك الصفه ذهب معها الحب، والحب لا يمكن أن يكون مربوطاً بسبب والا كان وقتياً، فالصفات متغيره وليست ابديه آو ثابته

الحب الحقيقي لا يرتبط بالوقت اي لا يكون وقتياً ولا متغيراً كالمواسم، لذا حين تُسألُ عن سبب حبك لفلان أن كنت تحبه حقاً اغمض عينيك وتأمل و ستجد نفسك لا تستطيع أن تحصر الأسباب لتجيب، وستنسى لا اراديا ما لا تحبه من صفاتٍ فيه، لان الحب في داخلك يشفع لعيوبه فعيون القلب لا ترى سوى بحب……والا لم يكن ما تعيشه يدعى حباً…

وموضوع الحب ليس محصوراً للعشاق والازواج فقط فهنالك حب للوطن حب بين الأهل و حب بين الأصدقاء حب لكثير من الأشياء فالحب لا ينتهي طالما كان هنالك حياه

المهم أن لا يكون الحب مقروناً أو مشروطاً بسبب حتى نستطيع أن نسميه… حب❤️

#حنين_ناجي

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى