التعليم

“هيبة وطن” ضمن ديوانية تعليم صبيا الثانية بمشاركة أكثر من 700 من القطاعات العسكرية والمدنية

الإعلام والاتصال- صبيا

برعاية محافظ صبيا الأستاذ منصور بن زيد الداوود، وبحضور مدير التعليم الأستاذ ضيف الله بن علي الحازمي ومايزيد عن 700 مشارك ومشاركة من القيادات العسكرية والأمنية والتربوية، أقامت إدارة تعليم صبيا صباح يوم الإثنين الموافق 11 ربيع الأول لعام 1440هـ ديوانية وطنية بعنوان هيبة وطن، استضافت من خلالها الإدارة اللواء طيار ركن عبدالله بن غانم القحطاني، الباحث في مجال الدراسات العسكرية والأمنية والاستراتيجية.

   وبدأت الديوانية بالقرآن الكريم، ثم شاهد الحضور عرضا مرئيا بعنوان “وإن عصفت ماضون”، عقب ذلك رحب ضيف الديوانية بمحافظ صبيا والضيوف متحدثا عن أهمية وطن الحرمين الشريفين المملكة العربية السعودية، واصفا إياها بأرض  المقدسات والسلام، ووطن الأمن والإيمان واستعرض اللواء القحطاني التضحيات والجهود العظيمة التي بذلها البطل والملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه حتى بنى لنا دولة تهابها الدول، ووطنا ليس له مثيل.

وأشاد اللواء القحطاني بما تشهده بلادنا الغالية من تطور ونمو ونهضة تنموية في كافة المجالات في هذا العهد السعودي الزاهر الزاخر بالعطاء والنماء، والمبني على كتاب الله وسنة رسوله الكريم.

  كما استعرض جهود خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله في بناء وتنمية الوطن الغالي، ورفع شأنه بين الأمم، مشيرا إلى مايتعرض له الوطن الغالي من مؤامرات من قبل دول وأطراف معادية للدين وللوطن وللقيادة الرشيدة؛ بدافع الحقد والحسد، مؤكدا أهمية الوحدة الوطنية والتلاحم بين المواطن والقيادة، وهو ماسيفشل كل مخططات ومؤامرات أعداء الوطن بإذن الله تعالى، مهيبا بجميع  فئات وشرائح المجتمع السعودي؛ للدفاع عن الوطن الغالي كل في موقعه المدني أو العسكري؛ للحفاظ على مكتسبات الوطن التنموية.

    وتحدث اللواء القحطاني عن عدد من الموضوعات التي تهم الوطن والمواطنين؛ بهدف رفع الوعي لدى المجتمع بالأخطار التي يواجهها الوطن الغالي، والمؤامرات التي يحيكها الأعداء ضده، مؤكدا مواجهتها بالوعي والتكاتف والتعاون مع كافة الجهات الأمنية والعسكرية من كافة شرائح وأطياف المجتمع السعودي المخلص والوفي لدينه وقيادته.

وأضاف القحطاني أن وطن الحرمين الشريفين وطن استثنائي
يستحق الدفاع عنه بالأرواح والأموال والأولاد، وكلنا فداء للوطن الغالي، واصفاً عاصفة الحزم بأنها جاءت في الوقت المناسب؛مشيدا بجهود قواتنا المسلحة الشجاعة التي استطاعت بفضل الله رد كل اعتداء.

  وأردف القحطاني بأن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان استطاع بحكمته وحنكته وشجاعته، وجهود رجاله الأبطال دحر وهزيمة أولئك المتآمرين على أمن الوطن والمواطنين، يسنده في ذلك ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ورجال القوات المسلحة، وكافة منسوبي الأمن العام، والمواطنين المخلصين بكافة فئاتهم الذين قدموا أرواحهم وأبناءهم شهداء؛ فداء للدين، وللوطن المقدس، وقيادته الغالية.

   منوها بما قدمته بلادنا من مساعدات إنسانيه للعالم كله بمئات المليارات من الدولارات، ولم تبخل على محتاج، ولم تتوان عن مساعدة أشقائها وأصدقائها؛ عند حدوث النكبات دون مَن ، بل ابتغاء الأجر والثواب من الله؛ ولما يقع على عاتقها من مسئولية تجاه العالم العربي والإسلامي والدولي؛ بحكم موقعها من العالم الإسلامي.

   هذا وشملت محاور الديوانية عددا من المحاور ومنها: وطن الولاء والانتماء، ووطن الحزم والعزم، وغيرها من المحاور الهامة وفي الختام قام محافظ صبيا، ومدير التعليم بتكريم ضيف الديوانية، وتقديم درع تذكاري لمحافظ صبيا بهذه المناسبة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى