المحلية

إحالة محامين للجنة التأديب

لمخالفة قواعد السلوك المهني

إحالة محامين للجنة التأديب

أعلنت وزارة العدل عن اتخاذ الإجراءات النظامية لإحالة محامين إلى لجنة تأديب المحامين، للنظر في المخالفات المرصودة ضدهم، والمتعلقة بمخالفة نظام المحاماة، وقواعد السلوك المهني.

وأوضحت الوزارة أنه وبالتنسيق مع الهيئة السعودية للمحامين، رُصدت مجموعة من المخالفات المهنية التي توجب الإحالة للجنة تأديب المحامين، لاتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة بحقهم، ومن ذلك إبداء تصريحات تنطوي على معلومات غير صحيحة، وتضليل للرأي العام، إضافة إلى مخالفات تتصل بعدم حماية المحامي لأسرار العملاء المؤتمن عليها.

وبينت الوزارة أنه يعاقب كل محامٍ يخالف أحكام نظام المحاماة أو لائحته التنفيذية أو قواعد السلوك المهني للمحامي أو يخل بواجباته المهنية أو يرتكب عملاً ينال من شرف المهنة، بإحدى العقوبات الآتية : الإنذار، أو اللوم، أو الإيقاف عن مزاولة المهنة لمدة لا تتجاوز ثلاث سنوات، أو شطب الاسم من الجدول وإلغاء الترخيص.

وشددت الوزارة على أنه في نطاق اختصاصها واختصاص الهيئة السعودية للمحامين؛ تتابعان بشكل مستمر ودقيق حسن سير مهنة المحاماة والتزام المحامين المرخصين بالأنظمة والقواعد المنظمة لأعمالهم، مؤكدة على أهمية هذه المهنة، والدور الكبير الذي يؤديه المحامي كأحد أفراد المنظومة العدلية.

كما بينت الوزارة أن ظهور بعض الممارسات المخالفة لا يعني عدم تقيد أفراد المهنة بالأنظمة ذات الصلة، ويؤكد ذلك ما وصلت إليه مهنة المحاماة في المملكة من تطور وتقدم، وإنما هي حالات فردية سيتم اتخاذ اللازم نظاماً حيالها.

إحالة محامين للجنة التأديب

وزير العدل أحد وزراء مجلس الوزراء وتسمى وزارته “وزارة العدل” (بالإنجليزيةMinistry of Justice)‏ ويتم اختصاره ب”MOJ”،[بحاجة لمصدر] وهي نظريا مسؤولة عن جميع المسائل الإدارية المتعلقة بالقضاء والقانون والمحاكم دون أن يكون هناك تجاوز أو تعدي على استقلالية القضاء كإحدى سلطات الدولة الثلاث المستقلة في تفسير القانون وتطبيقه.[1]

وزير العدل أحد وزراء مجلس الوزراء وتسمى وزارته “وزارة العدل” (بالإنجليزيةMinistry of Justice)‏ ويتم اختصاره ب”MOJ”،[بحاجة لمصدر] وهي نظريا مسؤولة عن جميع المسائل الإدارية المتعلقة بالقضاء والقانون والمحاكم دون أن يكون هناك تجاوز أو تعدي على استقلالية القضاء كإحدى سلطات الدولة الثلاث المستقلة في تفسير القانون وتطبيقه.[1]

مزيد من الاخبار
رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى