المحلية

تدشين “حي جميل” في جدة

بمجموعة واسعة من المعارض والبرامج

تدشين “حي جميل” في جدة

أعلنت مؤسسة فن جميل عن استعدادها للترحيب بالزوار في حي جميل، في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية ابتداءً من 6 ديسمبر 2021 والذي يبدأ بموسم افتتاحي مميّز يمتد إلى ويحتفي الموسم الافتتاحي في كل شهر بالعناصر المتنوعة لحي جميل ، حيث يصادف شهر ديسمبر 2021 افتتاح أول معرض لـ”فنون حي” وإزاحة الستار عن مجموعة من التكليفات الفنية والمشاريع والأعمال التركيبية في جميع أنحاء المجمع الإبداعي تزامناً مع البرامج التثقيفية في “استوديو حي”. كما سيشهد شهرا يناير وفبراير 2022 إطلاق مساحات “سكان حي” التي تحتفي بريادة الأعمال الثقافية في جدة، يتبعها افتتاح “سينما حي” خلال شهري مارس وأبريل 2022، واحتفالات “مجتمع حي” التي تتضمن مجموعة من البرامج وورش العمل والعروض السينمائية وأنشطة رمضانية خاصة.

ويرحب حي جميل من يوم 6 ديسمبر 2021 بموسم افتتاحي يسلط الضوء على الفنون البصرية، حيث يتميز البرنامج التعاوني والمبتكر والمعتمد على البحوث طويلة الأمد بتدخلات مادية تشاركية تتراوح بين التركيبات الفنية المصنوعة من الشوكولاتة إلى الأعمال الضوئية الغامرة والهياكل السمعية البصرية المتجذرة في مدينة جدة والمواضيع العالمية الملحة. ويتضمن البرنامج أعمالاً لأكثر من 45 فناناً وباحثاً من نحو 20 دولة، ويتميز بأعمال قائمة حالياً وتكليفات حديثة لـ 19 فناناً سعودياً.

صمم حي جميل، وهو مجمع ثقافي تبلغ مساحته 17 ألف متر مربع، “واي واي”، وهو استوديو تصميم حائز على عدة جوائز متعدد التخصصات في فن العمارة وتنسيق الحدائق والتصميم الداخلي والجرافيك والتصميم الحضري، وله مكاتب في دبي وطوكيو. وقد حاز تصميم مبنى حي جميل على العديد من الجوائز المعمارية، بما في ذلك الجائزة الذهبية في حفل جوائز هونغ كونغ للتصميم، والجائزة الفضية في حفل جوائز نيويورك للتصميم، وعلى وسام الشرف للتصميم الاستثنائي من المعهد الأمريكي للمهندسين المعماريين (فرع الشرق الأوسط)، فضلاً عن ترشحه “لجائزة إيه 2 كونتينانتال للعمارة” وجائزة “لندن ديزاين”. كما حصل المعماريان الرئيسيان وائل الأعور وكينيتشي تيراموتو مؤخراً على جائزة الأسد الذهبي عن اشرافهما الفني لجناح الإمارات العربية المتحدة في بينالي البندقية للعمارة لعام 2021. يذكر أن حي جميل هو أول مبنى عام رئيسي يعملون عليه.

وقال فادي جميل، رئيس ومؤسس فن جميل:” افتتاح حي جميل في ديسمبر 6، يمثل تتويجًا لـ 75 عاماً من العمل الخيري العالمي لعائلة جميل، والآن تزدان جدة بحي جميل، الوجهة الإبداعية المميّزة والتي تضم مجموعة واسعة من التخصصات الابداعية. يفتتح حي جميل بعد 20 عاماً من العمل الدؤوب، فنحن صمّمنا هذا المجمع ليكون نقطة تعاون بين شركائنا الثقافيين، ودوماً وضعنا المجتمع الإبداعي في جوهر كل جهودنا. في قلب عملنا، التعاون المشترك والمتعدد التخصصات مع المؤسسات الثقافية المحلية والعالمية، مما ساهم بدوره في تعزيز البنية التحتية الثقافية وخلق فرص فريدة للشراكات الثقافية والتي من شأنها إثراء المشهد الفني والثقافي السعودي والعالمي. يمثّل مجتمع حي بشغفه وطموحه التزامنا بقيادة التغيير الإيجابي والمؤثر لمدينة جدة.”

كما أضافت أنطونيا كارفر، المديرة التنفيذية لمؤسسة فن جميل، قائلة: “يعكس الموسم الافتتاحي في حي جميل جهود مؤسسة فن جميل، وطموحها بتطوير برامج متجذرة في السياق المحلي، وتتناول مواضيع عالمية ملحّة. نهتم بالمؤسسة بدعم هذه البرامح من خلال البحوث والتبادل الثقافي والمعرفي مع الفنانين والمبدعين. والآن نفتتح حي جميل والذي يمثّل جوهر هذه التبادلات الثقافية للجمهور، ونرحب بجميع الزوار في هذه المجمع المذهل والذي صمّم خصيصًا ليخدم احتياجات المجتمع الإبداعي المحلي.”

وقالت سارة العمران، نائبة مديرة فن جميل: “لقد صُمّم حي جميل ليجمع باقة متعددة من التخصصات الإبداعية في وجهة واحدة. كما يعّد سكان حي شركاء لفن جميل في هذه الرحلة و يجسدون أفضل ما في روح الإبداع السعودية ويقدمون مفاهيم جديدة تتنوع ما بين الفن المعاصر والتصميم إلى عروض الأداء وفنون الطهي، والنشر.”

برامج الموسم الافتتاحي لحي جميل

فنون حي “على المائدة: الذاكرة، البيئة، المكان”

6 ديسمبر 2021 – 30 أبريل 2022

يُفتَتَح “متحف الحي” في فنون حي بمعرض تعاونَ في تقييمه الفني راهول جوديبودي من فن جميل وداني بوروز من مؤسسة دلفينا. ويضم المعرض “على المائدة: الذاكرة، البيئة، المكان” 21 عملاً فنياً، بما في ذلك سبع تكليفات بحثية جديدة تم تطويرها في “معمل طعام” الذي بدأ تشغيله في العام الماضي. يعكس المعرض اهتمام المؤسستين الطويل الأمد بمستقبل الغذاء والعلاقة الوثيقة بين البيئة والمجتمع والغذاء.

يبحث المعرض من خلال عدد كبير من الوسائط التي تتضمن منحوتات الشوكولاتة وخلايا النحل والأعمال التركيبية المطبوعة والسمعية والبصرية المأخوذة من مدينة جدة، في موضوعات التجارة والتبادل والاستعمار والعمل والتقاليد والأساطير والإمبريالية الجديدة في نظم إنتاج الطعام. ويشارك في المعرض فنانين وباحثين من جنوب آسيا وإفريقيا مروراً بأوروبا وخارجها. ويعد المعرض “على المائدة: الذاكرة، البيئة، المكان” أول معرض من نوعه في الخليج.

ويشارك في المعرض الفنانين لين عجلان، موزة المطروشي، بريك لاب مع استوديو مشت، دائرة فن عمال المزارع الكونغولية ((CATPC، أنالي ديفيس، محمد الفرج، آسونثيون مولينوس جوردو، مريم النعيمي، براتشايا فينثونغ، سانسينتيا موهيني سيمبسون، فاطمة أوزدينوفا، منعم واصف ولانتيان زي، فضلاً عن برنامج أفلام يعرض أعمالاً لجوناثاس دي أندرادي، فلورنس لازار، فرانزيسكا بييرووس، سهى شومان وزينا سارو ويوا.

ويترافق المعرض مع برنامج قوي وتفاعلي يضم فنانين ومؤدين وباحثين، فضلاً عن برنامج مستمر للأفلام الوثائقية، وجلسات حوارية، وورش للطهي والزراعة، وجولات طعام ومحلات بيع مؤقتة لمنتجين محليين. ومن بين الفنانين المشاركين ميرنا بامية، بريك لاب، مريم النعيمي، كوكينغ سيكشنز، سلمى سري، السلاف والتتار ، لانتيان زي ورائد ياسين مع أوتي واسرمان.

“إضاءات: مختارات من معرض نور الرياض”

6 ديسمبر 2021 – 6 فبراير 2022

تقع سلسلة الأعمال التركيبية الضوئية الغامرة واسعة النطاق على الطابق الأول من حي جميل، وهو معرض مُقتبس من مهرجان النور الافتتاحي لعام 2021 الذي نظمه مشروع “الرياض آرت”. ويضم معرض “إضاءات: مختارات من معرض نور الرياض” أعمال 11 فناناً سعودياً ساهموا بشكل كبير في تعزيز الممارسة الفنية والاجتماعية لصناعة الفن في المملكة والمنطقة. وتستجيب الأعمال في شكلها الجديد في حي جميل لدور الفنون في المدينة ضمن سياق المركز المجتمعي الجديد في جدة. ومن الفنانين المشاركين أحمد عنقاوي، دانا عورتاني، أيمن ديدبان، منال الضويان، سلطان بن فهد، أحمد ماطر، مها ملوح، مروة المقيط ، ناصر السالم، راشد الشاشي وسعيد قمحاوي.

“مرآة ساكنة: الفنانين السعوديين”

ديسمبر 2021 – ديسمبر 2022

تميز العام الأول لحي جميل بتكليف جديد للفنان أسامة أسعيد يستمد خلفيته في فن البورتريه واستكشاف طرق التصوير التاريخية كنقطة انطلاق. ويعتمد العمل “مرآة ساكنة” على صور أسامة أسعيد التي تعتمد أسلوب الكولوديون المبلل في بورتريهاته والمناظر الطبيعية التي طورها من خلال رحلة تعاونية عبر المملكة، أقام خلالها استوديوهات ميدانية في الرياض والمنطقة الشرقية وجدة وحولها، وعمل مع مجموعة من الفنانين والمؤسسات لالتقاط صور لفنانين سعوديين ليتم عرضها في طوابق مبنى حي جميل الثلاثة. ويهدف المشروع إلى تكريم الفنانين السعوديين الذين هم في قلب مجتمع حي. وتعكس الطبيعة التركيبية العملية لطريقة التصوير الفوتوغرافي التزام حي جميل بالعملية الفنية والثقة التي تجمع بين الفنانين والمؤسسة.

برنامج التكليف الفني لواجهة حي جميل

6 ديسمبر 2021 – 1 أغسطس 2022

إن برنامج التكليف الفني لواجهة حي جميل هو برنامج سنوي جديد يعطي الفنانين الفرصة لتطوير أعمال جديدة على “لوحة” بطول 25 متراً توضع على واجهة المبنى – وهي سمة من سمات الهدف المعماري للحي. وقد تم تخصيص التكليف لعام 2020-2021 بفنانين سعوديين عن طريق الترشيح وهيئة تحكيم، حيث تم اختيار الرسام والنحات ناصر الملحم المقيم في الرياض. وقام الملحم في أول عمل على واجهة حي جميل بتصميم دقيق بعنوان: “ملامح من الوعي الجمعي”. العمل الفني مستوحى من حكاية شعبية في المنطقة “الحمامة والحجل والغراب” والتي تروي قصة الطيور في زمن الجوع والجفاف.

وقد تم تطوير العمل بالشراكة مع الفنانة والمعمارية تمارا كالو. ومن الجدير بالذكر أن برنامج التكليف الفني لواجهة حي جميل هو برعاية لكزس.

“حي جميل: مجمع إبداعي في طور التكوين” لـ “واي واي”

6 ديسمبر 2021 – 30 أبريل 2021

يعكس هذا المعرض، الذي يقام في فناء حي، طريقة بناء المجمع الإبداعي الجديد في جدة، الذي يعّد مساحة متعددة التخصصات والاستخدامات للمجتمع. يضّم المعرض الرسومات المعمارية الأولى للمجمع ورسومات ونماذج حي جميل. يقع المعرض في أربعة أجزاء بُنيت على أربعة مبادئ تصميمية مفاهمية وجمالية هي: “أغورا”، والتي تعني مكان التجمع باللغة اليونانية القديمة، والضوء، والذي هو مكون رسمي أساسي ضمن مجموعة الأدوات المفاهيمية لشركة “واي واي”، والساحات، والتي هي قلب حي والذي تتمحور حوله جميع الأنشطة، واللوحة الفارغة، حيث تم تصور واجهات حي على أنها “لوحة فنية” يمكن ملؤها بالأعمال لفنانين ومصممين ناشئين ومعروفين.

“الأسطح الملموسة” لــ “بريك لاب”

6 ديسمبر 2021 – 30 مارس 2022

في أعقاب فوزهم في مسابقة معمارية عالمية أطلقتها فن جميل في عام 2019، اختارت لجنة تحكيم مرموقة تصميم استوديو “بريك لاب” المعماري، ومقره جدة، لتصميم “سينما حي”. وفي تأهب لافتتاح “سينما حي” في شهر أبريل 2022، قام استوديو “بريك لاب” بتقديم عمل تركيبي من ثلاثة أجزاء تدمج بين القطع والنماذج ومقاطع الفيديو والمواد الأرشيفية وتقدم تجربة بصرية للنهج التجريبي للاستوديو المعماري ولتصميم أول سينما مستقلة في المدينة. بُني العمل التركيبي التفاعلي واللمسي على مجموعة الأعمال التي تم إنتاجها خلال عملية التصميم والبحث التي استمرت ثلاث سنوات، مع التركيز على الدور الذي تلعبه دور السينما في بناء المجتمع.

برنامج مستضاف “السينما التفاعلية” بالشراكة مع مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي

7 – 15 ديسمبر 2021

يعرض مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي الذي يستضيفه حي جميل، بالشراكة مع فن جميل، مجموعة مختارة من أفلام الواقع الافتراضي المهمة والتي تميّز بها هذا العصر بإشراف ليز روزنتال، القيمة الفنية في معرض “فينيسيا في آر” في مهرجان البندقية السينمائي الدولي. وتقدم سلسلة البرامج الخاصة بالمهرجان نهجاً بديلاً ومتطوراً لرواية القصص، حيث تعرض مشاريع تنافست على جائزة “اليُسر الذهبية الغامرة” بما في ذلك: أناندالا، نهاية الليل، جذور، لمحة، جالوت: اللعب بالواقع، كوسوندا، لايكا، لافرينثوس، حفلة باريس من بلانكا لي، ماركو وبولو رأساً على عقب، إعادة تأهيل، تناسخ، الوردة المريضة.

البرامج العامة وورش العمل

ويوفر حي جميل منصات مجتمعية تنفذ برنامجاً متجدداً يعتمد على الأساليب التقليدية والافتراضية وعلى الأبحاث والتدريب المهني. وستشغل البرامج الثلاثة المذكورة أدناه استوديو حي، والتي هي مساحات للإنتاج في الطابق العلوي من المجمع. وستكون ورش العمل متاحة للجمهور ضمن الموسم الافتتاحي لحي جميل كالتالي:

“الأذن المضيافة” مع جوليا تيكي وزينب علي رضا

6 – 20 ديسمبر، 2021

يتضمن الشهر الافتتاحي لحي جميل المشروع البحثي وورشة العمل “الأذن المضيافة” بإشراف جوليا تيكي وتنظيم زينب علي رضا، والذي هو تعاون بين فن جميل ومعهد جوته. تستكشف ورشة العمل الموسعة، التي حضرها مبدعون من مدينة جدة، المشاهد الصوتية المحلية للمدينة والإيقاعات المتنافسة لإحيائها المترامية الأطراف وسريعة التطور. تنظر ورشة العمل إلى الصوت كعامل بناء مجتمع انطلاقاً من الاستكشافات التي تتمحور حول مفهوم الضيافة، وحول قدرتنا على الإنصات والتكيف مع الآخرين واستحالة عدم الاستماع. وستتاح النتائج التي توصلت إليها جوليا للجمهور عبر سلسلة من الاستوديوهات المفتوحة والجلسات الحوارية.

“السُفرة وبقاياها: بحث في تاريخ وثقافة الطعام في جدة” مع سلمى سري

8 – 20 ديسمبر، 2021

بإشراف باحثة الطعام والكاتبة والمخرجة سلمى سري، تبحث هذه السلسلة من ورش العمل في الوصفات الفريدة والخاصة بثقافة الطعام في جدة، والتي تتجسد في الوصفات العائلية وكتب الطهي التي توارثتها الأجيال والتقدير الثقافي الجماعي لطقوس تجمع العائلة والطهي. وتأخذ الورشة شكل وجبة تتضمن خمسة أطباق تتكون من القهوة الترحيبية والتمر، ثم المقبلات، فالشوربة والسلطة، يليها طبق رئيسي، لتنتهي بالحلوى. تستكشف سري مع المشاركين خلال الورشة الطرق التي يرتبط فيها الطعام بالتاريخ والثقافة. كما يُختتم البرنامج عبر إصداره مطبوعة جماعية تتضمن نتائج البرنامج والبحوث التي تم استنتاجها كـ”بقايا طعام” تشمل بعض الوصايا المقترحة للأبحاث المختلفة التي تم إلقاء الضوء عليها في ورش العمل .

“هذا الذهب يؤكل” صمم بالتعاون مع “بي ويز” مناحل سبل النحل

11 و14 و18 ديسمبر 2021

تتضمن السلسلة ضمن ورشة العمل “هذا الذهب يؤكل”، والتي هي بالتعاون مع مناحل سبل النحل “بي ويز” وجزء من التكليف الفني للفنانة موزة المطروشي المعروض في فنون حي، حيث تستضيف خلايا نحل من مناحل أثناء قيامها برحلتها الموسمية جنوبًا من محافظة الجوف إلى منطقة عسير جنوب غرب المملكة العربية السعودية.

تتبع السلسلة المكونة من ثلاثة أجزاء نهجاً متعدد التخصصات للحياة الغنية للنحل تتيح فرص مراقبة الحياة الثرية للنحل متجاوزين قدرتها على صناعة العسل، والتعرف على الأساليب التقليدية لتربية النحل، والمشاركة في جلسات تذوق العسل من مجموعة واسعة من النباتات المحلية، فضلاً عن إعطاء لمحة عن تربية النحل في المناطق الحضرية. تتطرق السلسلة الى موضوعات تتراوح بين اللقاءات التاريخية والثقافية مع النحل إلى التلقيح وأهمية النحل في الحفاظ على النظم البيئية على المستوى المحلي والعالمي.

التسجيل متاح هنا، المقاعد محدودة.

الدليل الميداني لحي

من 6 ديسمبر 2021 فما بعد

يعّد الدليل الميداني لحي جزء من مبادرات حي جميل التفاعلية الموجهة نحو الأسرة، وهو عبارة عن مجلة يمكن تخصيصها وتعديلها حسب الحاجة مصممة للأطفال والشباب لتسجيل مغامراتهم في حي جميل، سواء قاموا بزيارة المعارض في فنون حي أو شاهدوا الأفلام في سينما حي أو شاركوا في ورش العمل في استوديو حي. ويقوم الدليل من خلال تمارين محفزة للتفكير وخريطة تفاعلية وطوابع فريدة قابلة للتحصيل بدعوة الجماهير الشباب إلى التفكر في تجاربهم وتحويل كل زيارة إلى رحلة ممتعة وتثقيفية.

سكان حي

من يناير إلى فبراير 2021 فما بعد

يشهد الموسم الافتتاحي لحي جميل انتقال الدفعة الأولى من الشركاء المحليين “سكان حي” إلى المجمع الإبداعي، والذي صمم ليجمع بين أوسع مجموعة من التخصصات الإبداعية في وجهة واحدة. وسكان حي هم مؤسسات رائدة من المملكة تتشارك في تصوراتها، وشكلت كل منها مجالها الخاص وانضمت إلى حي جميل بمفاهيم جديدة متجددة – من الفن والتصميم المعاصر والأداء وفنون الطهي إلى دور النشر والتصميم. ويشكل السكان الأوائل: أثر، الكوميدي كلوب، المحترف، أكاديمية عيش، هوم چرون ورواق دهر. ومن المتوقع إطلاق المزيد من المساحات بعد افتتاح حي جميل.

سينما حي

مارس – أبريل 2022 فما بعد

يضم المركز السمعي البصري المستقل مسرحاً يتسع لـ 165 مشاهداً وغرفة عرض مجتمعية ومكتبة وسائط متعددة ومساحة تفاعلية. وتم تخيل سينما حي لتكون مقصداً لمجتمع السينما السعودي وعشاق السينما المحليين على مدار العام. قام بتصميم دار السينما شركة “بريك لاب” المعمارية التي تتخذ من جدة مقراً لها، والتي حصلت على حقوق تصميم المكان في أعقاب فوزها بمسابقة تصميم دولية تنافسية تديرها مؤسسة فن جميل. ومن المقرر الإعلان عن برنامج سينما حي الكامل خلال الأشهر المقبلة.

تشتمل المساحات الإضافية التي تديرها فن جميل على فناء حي، وهي مساحة متعددة الأغراض للعروض وورش العمل والجلسات الحوارية، وساحة، والتي هي باحة للمجتمع تتضمن مناظر طبيعية متجذرة في مفاهيم الاستدامة والقدرة على التكيف على مدار العام، وكلاهما يعملان بصفة منصات لمشاركة أوسع مع المجتمع من خلال استضافة الجلسات الحوارية والعروض وورش العمل.

يقع حي جميل في منطقة المحمدية ويفتتح أبوابه للجمهور اعتباراً من 6 ديسمبر 2021.

 

تدشين “حي جميل” في جدة

مزيد من الاخبار
رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى