الدولية

اجتماع خليجي مصري يؤكد استمرار التشاور والتنسيق

اجتماع خليجي مصري يؤكد استمرار التشاور والتنسيق

بحث وزراء خارجية دول الخليج ونظيرهم المصري، أمس العلاقات الثنائية بين مجلس التعاون ومصر، وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات.

واستعرض الجانبان خلال اجتماعهما برئاسة وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، التطورات والقضايا ذات الاهتمام المشترك على الساحتين الإقليمية والدولية، حيث عكست المباحثات تطابق وجهات النظر إزاء هذه القضايا

وأكدا على استمرار التشاور والتنسيق بينهما، بما يدعم ويعزز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، تحقيقاً لتطلعات شعوبهم وخدمة الأمتين العربية والإسلامية.

وأوضح أمين عام مجلس التعاون، الدكتور نايف الحجرف، أن الاجتماع يأتي انطلاقاً من العلاقات الوثيقة القائمة بين قادة وشعوب دول الخليج ومصر، والروابط الأخوية والتاريخية المتينة بينهم، وعملاً بمبدأ التشاور والتنسيق بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. إلى ذلك، شدد وزير الخارجية السعودي خلال المؤتمر الصحافي، على أن القمة الخليجية المقبلة التي تحتضنها الرياض غداً الثلاثاء تأتي في وقت دقيق وحساس، مضيفاً أنها ستناقش عدة قضايا، لا سيما أمن المنطقة.

من جانبه، أعرب الجانب المصري عن ثقته بنجاح القمة الخليجية، وأن نتائجها سوف تساهم في تعزيز السلام والتنمية المستدامة وخدمة التطلعات السامية للأمتين العربية والإسلامية.

ولفت وزير الخارجية المصري سامح شكري أن بلاده تجمعها بدول الخليج علاقة إستراتيجية، وتنسق معها بشأن جميع القضايا، مؤكداً أن أمن دول الخليج جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري والعربي.

[ad_2]

رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى