المحلية

بمشاركة أكثر من 60 ألف متطوع ومتطوعة.. اختتام حملة “الشرقية نظيفة”

[ad_1]

اختتمت أمانة المنطقة الشرقية اليوم بمنتزه الملك فهد بالدمام حملتها التطوعية “الشرقية نظيفة” التي أطلقتها مطلع العام ضمن برنامج “إماطة”، بحضور أكثر من 6500 من المتطوعين والمتطوعات في مدن ومحافظات المنطقة.

وتضمنت الحملة في ختام أعمالها أركاناً توعوية ورياضية وأعمال النظافة، كما تم خلالها توزيع الأكياس والنباتات والشتلات الزراعية، بلغت أكثر من 3 آلاف شتلة من النباتات المتنوعة على زوار المنتزه.

يذكر أن الحملة التي شارك فيها أكثر من 60 ألف متطوع ومتطوعة على مدى اثني عشر شهرا، بمعدل 5000 متطوع ومتطوعة شهريا، والفرق التطوعية الأهلية وفرق تمثل قطاعات حكومية وخاصة، وجهات غير ربحية، وبعض الجاليات العربية والأجنبية الموجودة بالمنطقة، توزعت نشاطاتهم في عدد من مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، بهدف نشر ثقافة النظافة ورفع الوعي المجتمعي بأهمية النظافة في الأماكن العامة وزيادة عدد المتطوعين.

كما نُفذت أنشطة تهدف لرفع الوعي المجتمعي بأهمية النظافة، كسلوك حضاري مرتبط بأهمية المحافظة على البيئة؛ لتكون المنطقة الشرقية نظيفة، وتحقيقا لرؤية المملكة للوصول إلى مليون متطوع من خلال نشر ثقافة التطوع، مستهدفه الأماكن العامة كالشواطئ وقاع البحر على ساحل الخليج العربي والواجهات البحرية، والمتنزهات البرية والبحرية والحدائق العامة والمجمعات التجارية والحدائق، مستقطبه كافة شرائح المجتمع، حيث تمكنت الفرق التطوعية برفع ما يزيد عن 500 طن من النفايات خلال الحملات المختلفة .

وتنوعت أنشطة الفرق التطوعية المشاركة في الحملة، حيث شاركت فرق من هواة المشي والركض وركوب الدرجات الهوائية والسكوتر، وممارسة الرياضات المختلفة خلال حملات التوعية لزوار الأماكن العامة.

[ad_2]

رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى