الدولية

بكين تنتقد واشنطن بعد اقتراب أقمار من محطتها الفضائية

بكين تنتقد واشنطن بعد اقتراب أقمار من محطتها الفضائية

اتهمت بكين أمس الولايات المتحدة بتصرف غير مسؤول وغير آمن في الفضاء بعد اقتراب أقمار اصطناعية تابعة لشركة «سبايس إكس» التي يملكها إيلون ماسك من محطة الفضاء الصينية. وبحسب وثيقة أرسلتها بكين في بداية ديسمبر إلى مكتب شؤون الفضاء الخارجي التابع للأمم المتحدة في فيينا، اضطرت محطة الفضاء الصينية تيانغونغ مرتين، في يوليو و/أكتوبر، إلى القيام بمناورات مراوغة من أجل تجنب «الاصطدام» بأقمار من مجموعة «ستارلينك» التابعة لشركة «سبايس إكس».

وأوضحت الوثيقة أن الأقمار الاصطناعية انتقلت في المرتين إلى مدارات دفعت مشغلي المحطة الفضائية إلى تغيير مسارها.

وأشارت بكين إلى أنها اتخذت تلك الإجراءات «لضمان سلامة رواد الفضاء في المدار».

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان في مؤتمر صحافي روتيني «إن الولايات المتحدة… تتجاهل التزاماتها بموجب المعاهدات الدولية ما يشكّل تهديداً خطيراً لأرواح رواد الفضاء وسلامتهم».

وتضم كوكبة «ستارلينك» أكثر من 1700 قمر اصطناعي تهدف إلى توفير الإنترنت لمعظم أنحاء الأرض.

و»سبايس إكس» هي شركة أمريكية خاصة، مستقلة عن وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) التابعة للحكومة الأمريكية والمسؤولة عن البحوث المدنية والعسكرية الفضائية.

لكنّ الصين قالت في الوثيقة التي أرسلتها إلى الأمم المتحدة إن أعضاء معاهدة الفضاء الخارجي وهي أساس قانون الفضاء الدولي، مسؤولون أيضاً عن تصرفات كياناتهم غير الحكومية.

[ad_2]

رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى