المحلية

السديس : إعادة تطبيق التباعد الجسدي بالحرمين نابع من حرص القيادة

السديس : إعادة تطبيق التباعد الجسدي بالحرمين نابع من حرص القيادة

أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس أن قرار إعادة تطبيق التباعد الجسدي في الحرمين الشريفين اعتبارًا من الساعة السابعة صباحًا من يوم غد الخميس ٢٦-٥-١٤٤٣ الموافق ٣٠-١٢-٢٠٢١، نابع من حرص القيادة الرشيدة-حفظها الله- على صحة قاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي من مصلين ومعتمرين وزائرين.

واوضح السديس أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي اتخذت كافة الاحتياطات الصحية لتوفير الأمن الصحي والبيئة التعبدية الصحية الآمنة لقاصدي الحرمين الشريفين والمحافظة على الإنسان والمكان مع توفير كافة الخدمات وفق توجيهات القيادة الرشيدة – رعاها الله – وحرصها على سلامة المجتمع والانسان والمكان.

وحض معالي الرئيس العام قاصدي الحرمين الشريفين على ضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المطبقة في الحرمين الشريفين، من ارتداء الكمامة الطبية، والمحافظة على مسافة التباعد الجسدي، والالتزام بتعليمات الجهات المختصة، سائلاً الله عز وجل أن يجزي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين خير الجزاء على ما يقدمانه من جهود وعناية ورعاية بضيوف الرحمن.

الرياض هي عاصمة المملكة العربية السعودية، [3] وأكبر مدنها وثالث أكبر عاصمة عربية من حيث عدد السكان.[4][5] تقع الرياض وسط شبه الجزيرة العربية في هضبة نجد، على ارتفاع 600 متر فوق مستوى سطح البحر.[6][7] وهي مقر إمارة منطقة الرياض حسب التقسيم الإداري للمناطق السعودية.[8] يسكن مدينة الرياض نحو 10.5 مليون نسمة وفق إحصائيات عام 2021.[9] وتعتبر العاصمة السعودية إحدى أسرع مدن العالم توسعًا، [10] فخلال نصف قرن من نشأتها اتسعت مساحة المدينة الصغيرة إلى 1800 كيلو متر مربع، حتى بلغت 3.115 كم2. في الوقت الحاضر.[6][11]

اكتسبت الرياض أهمية تاريخية وسياسية وتجارية منذ أن كانت مدينة قديمة، وعاصمة لإقليم اليمامة تسمى (حجر).[12][13] وبعد مرور 90 عام على اختيارها كعاصمة للدولة السعودية الثانية[14] ثم الثالثة، [15] كانت الرياض ومازالت مسرحا للعديد من الأحداث السياسية والاقتصادية والثقافية. حيث نالت لقب عاصمة الثقافة العربية في عام 2000،[16] وعاصمة الإعلام العربي في 2019.[17] واستضافت العديد من المؤتمرات والقمم المحلية والخليجية والعربية والعالمية. كانت آخرها قمة الرياض 2017،[18][19] والقمة الخليجية 2018 [20] وفي نوفمبر 2020 استضافت وترأست قمة العشرين.[21]

مزيد من الاحبار
رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى