المحلية

“هيئة الاتصالات” تطلق خدمة التجوال المحلي

في قرى وهجر منطقتي "نجران وجازان"

“هيئة الاتصالات” تطلق خدمة التجوال المحلي

أطلقت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات المرحلة السادسة والأخيرة من خدمة التجوال المحلي، التي ستغطي 3202 قرية وهجرة في منطقتي نجران وجازان، وذلك عقب إطلاق الخدمة في مناطق عسير والرياض والقصيم، والشرقية والحدود الشمالية والجوف والمدينة المنورة وحائل وتبوك والباحة ومكة المكرمة في مراحلها السابقة.

وأوضحت الهيئة أن المرحلة السادسة لخدمة التجوال المحلي تستهدف 468 قرية وهجرة في منطقة نجران، و 2734 قرية وهجرة في منطقة جازان، لافتةً إلى أن المرحلة السادسة هي الأخيرة في مشروع تنفيذ خدمة التجوال المحلي في جميع القرى والهجر بمختلف مناطق المملكة الذي أطلقته في نهاية شهر أغسطس الماضي، عقب توقيع الاتفاقيات التجارية بين شركة الاتصالات السعودية ( stc ) وشركة اتحاد اتصالات (موبايلي) وشركة الاتصالات المتنقلة السعودية (زين).

وتسعى “هيئة الاتصالات” من خلال خدمة التجوال المحلي إلى تمكين مقدمي الخدمة من الاستفادة من شبكات الاتصالات الخاصة بمقدمي الخدمة الآخرين لتلبية متطلبات المستفيدين من خلالها، ودعم وصول مقدمي الخدمة لأكبر عدد من المستخدمين، بما يضمن زيادة عدد الخيارات المتاحة، ورفع مستوى المنافسة والارتقاء بجودة الخدمة وتحسين تجربة المستخدم من جهة، ودعم تمكين التحول الرقمي في قرى وهجر المملكة.

“هيئة الاتصالات” تطلق خدمة التجوال المحلي

مدينة جيزان وهي العاصمة الإدارية لمنطقة جازان الواقعة في أقصى الجنوب الغربي للمملكة العربية السعودية وتقع تحديداً غرب المنطقة على ساحل البحر الأحمر. ويوجد بها مقر الإمارة وميناء جازان وكذلك مطار الملك عبد الله الإقليمي.

العاصمة الإدارية للمنطقة: تسمية “جيزان” هي تسمية حديثة للمدينة للتفريق بين جازان المدينة الساحلية وجازان المنطقة الإدارية.[1]

المنطقة الإدارية: تسمية “جازان” هي التسمية المستخدمة لمنطقة جازان الواقعة في أقصى الجنوب الغربي للمملكة العربية السعودية. تردد اسم جازان بهذا اللفظ، على الأقل منذ بداية التاريخ الإسلامي على صفحات كثير من المصادر التاريخية والأدبية، كما تردد على صفحات كتب الحديث والتراجم إلا أن نجم شهرته تأثر تألقاً وأقولاً تبعاً لقوة تأثيره في الحديث السياسي. وربما ساهمت المراكز السياسية بمسمياتها المنوة عنها آنفاً في بُعد هذا الاسم عن مسرح الإعلام السياسي، لشغل تلك المسميات مساحة كبيرة منه ومع ذلك تمكن اسم جازان بين وقت وآخر من تحقيق الحضور الإعلامي المناسب أبتداء بجازان الوادي، ومروراً بجازان الداخلية، ثم جازان البندر ( الساحلية ) وإنتهاء بجازان المقاطعة ثم جازان المنطقة الإدارية.[1]

مزيد من الاخبار
رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى