المحلية

“شؤون الحرمين” تكثيف التعقيم والروبوتات الذكية في صلاة الجمعة

“شؤون الحرمين” تكثيف التعقيم والروبوتات الذكية في صلاة الجمعة

نجحت رئاسة الحرمين الشريفين باقتدار في تنفيذ اجراءات التباعد الاجتماعي في صلاة الجمعة، اليوم، في الحرمين الشريفين ؛ والالتزام بالاجراءات الوقائية الصحية بحسب التوجيهات الصادرة فضلا عن تكثيف عمليات الغسيل والتطهير والتعقيم، لضمان سلامة قاصدي وزوار المسجد الحرام والمسجد النبوي، حيث نفذت رئاسة الحرمين الشريفين العديد من حزم الخدمات الميدانية والخدمية المُراعى في مخرجاتها متطلبات الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي أوصت بها الجهات المعنية لمواكبة الظروف الاستثنائية للجائحة العالمية.

وفي هذا الصدد أكد الرئيس العام للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن السديس ان الرئاسة كثفت اجراءاتها الاحترازية الصحية الوقائية التزاما بالتعليمات الصادرة منذ أمس الخميس بتطبيق الإجراءات الوقائية كاملة داخل الحرمين الشريفين وساحاته الخارجية ..

وتابع السديس قائلا ” لقد نفذت جميع الوكالات المعنية في الرئاسة الخطط الموضوعة لاداء صلاة الجمعة (اليوم) وفق اجراءات التباعد الاجتماعي والاخذ بالاحترازية والتدابير الوقائية الصحية نصا وروحا بلا تساهل ..

دعم منظومة تطهير السجاد ب 4000 عامل

وساهمت ادارةً تطهير سجاد المسجد الحرام بدور كبير متكامل بتطهير سجاد المسجد الحرام بتجنيد اكثر من 4000 عامل على مدار اليوم وبأشراف مباشره من قبل اكثر من 200 موظف سعودي على 10 غسلات يوميا فضلا عن استخدام 130 الف لتر يوميًا من المطهرات الصديقة للبيئة لغسيل المسجد الحرام وساحاته على مدار الساعة و 2500 الف لتر يوميا من المعطرات الى جانب تشغيل 500 معدة وآله وتشغيل 100 فواحة معطره داخل توسعة الملك فهد بأدواره والمسعى بأدواره توزيع 3000 حاوية نفايات كبيره وصغيره داخل وخارج المسجد الحرام لرفع مستوى التطهير فرش اكثر (١٣) الف سجاده داخل المسجد الحرام والساحات..

فحص عينات من زمزم

واكد وكيل الرئيس العام للخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية الأستاذ محمد الجابري ان الإدارات التابعة للوكالة بالمسجد الحرام لتطبيق الإجراءات الوقائية كاملة داخل المسجد الحرام، قامت بفحص أكثر من (30) عينة عشوائية من مواقع مختلفة لماء زمزم المبارك داخل المسجد الحرام للتأكد من سلامته، وخلوه من أي ملوثات، إضافة إلى رفع الإجراءات الاحترازية، وتكثيف عمليات الغسيل والتطهير والتعقيم، لضمان سلامة قاصدي وزوار المسجد الحرام.

( توفير ٤٠٠٠ عبوة ماء زمزم و٨٠٠ عامل توزيع )، كما قامت الوكالة بتوفير خدمات السقيا داخل المسجد الحرام وساحاته وتوزيع أكثر من (٤٠٠٠) عبوة ماء زمزم ذات الاستخدام الواحد عبر أكثر من (٨٠٠) عامل موزعين على عامة المسجد الحرام ، ومتابعة تعقيم الشنط وحافظات زمزم والعربات الخاصة به الى جانب توزيع أكثر من (٥٠٠٠) حافظة ماء زمزم موزعة في أرجاء المسجد الحرام، استهلك من خلالها حوالي (٢٠٠) ألف لتر.

غسل المسجد الحرام 10 مرات

وقام أكثر من (4000) عامل وعاملة، يشرف عليهم (200) مشرف يقومون بغسل المسجد الحرام (10) مرات يومياً واستخدم (130) ألف لتر من المطهرات الصديقة للبيئة كما تم استخدام (2500) ألف لتر من المعطرات، ويتم تشغيل (100) فواحة معطرة داخل توسعة الملك فهد بأدواره، والمسعى بأدواره فضلا عن استخدام أكثر من ( ٥٠٠ ) آلة لتنظيف وتطهير المسجد الحرام، وعمليات الوقاية البيئية ومكافحة العدوى من خلال تجهيز الوكالة عدة فرق تعمل على تعقيم كافة جنبات المسجد الحرام وساحاته الخارجية ودورات المياه بأكثر من (٣٤) ألف لتر من المعقمات، لتعقيم جميع الأسطح والأرضيات والسجاد .

٥٠٠ جهاز الى للتعقيم .. و١١ ريبوتا ذكيا

وبين الوكيل المساعد للخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية المهندس أحمد بالاعمش إلى انه تم استخدام أكثر من (٥٠٠) جهاز آلي لتعقيم الأيدي بخاصية الاستشعار و(٢٠) جهاز بايوكير و(١١) ريبوتا ذكيا للتعقيم و(٦٠٠) مضخة تعقيم إلكترونية ويدوية و ( ٢٠ ) جهاز تعقيم بالرذاذ الضبابي. وقامت ادارة الابواب بجهود كبيرة لتسهيل حركة دخول وخروج المصلين من المسجد الحرام البالغ عددها ( ٤٨ ) باب كما قامت الإدارة بتأمين مراقبين على هذه الأبواب الذين قاموا بتنفيذ التعليمات الخاصة بالأبواب التي منها عدم دخول الأمتعة والأطعمة والآلات الحادة وخلافه ، مما يساعد على بقاء المسجد الحرام نظيفاً تؤدى فيه العبادة براحة واطمئنان .. وادت ادارة سقيا زمزم دورا كبيرا حيث غسيل الحافظات وتعقيمها بشكل يومي وتم تخصيص فرقة لغسيل وتعقيم المشربيات بشكل يومي، الى جانب إلزام العمالة بإستخدام القفازات في جميع اعمال زمزم، ووضع معقمات على جميع المشربيات لضمان التعقيم قبل وبعد الشرب..

وفي المسجد النبوي نفذت وكالة المسجد النبوي خططها لصلاة الجمعة وفق التباعد الاجتماعي وتطبيق كافة الإجراءات الوقائية و وإعادة توزيع المصليات تنفيذا للتوجيهات الصادرة بعد تزايد الإصابات بفايروس كورونا –كوفيد 19 والسلالات المتحورة منه.

وكان الرئيس العام للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن السديس على التواصل اولا باول مع قيادات وكالة المسجد النبوي لمتابعة تطبيق الاجراءات الوقائية في المسجد النبوي ولضماناة لتوفير جميع الخدمات التي يحتاجها المصلين والزائرين للمسجد النبوي..

واكد مساعد الرئيس العام لوكالة المسجد النبوي الدكتور محمد الخضيري ان الوكالة فعلت عمليات التعقيم وفقًا للإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة الجميع تهيئة المسجد النبوي للزائرين وقدمت أرقى وأجود الخدمات لهم ليؤدوا عبادتهم براحة وطمأنينة .

فيما قال المستشار ووكيل الرئيس للشؤون التنفيذية في وكالة المسجد النبوي ان جميع الوكلاء ومساعدي الوكلاء حرصوا على تسخير الاجراءات الوقائية بالتتسيق مع مختلف الجهات الحكومية والقطاعات الأمنية والصحية في المسجد النبوي لانجاح الخطط المرسومة بأعلى معايير الدقة والجودة والسرعة في التعامل مع الطوارئ حرصًا على سلامة زائري المسجد النبوي.

“شؤون الحرمين” تكثيف التعقيم والروبوتات الذكية في صلاة الجمعة

مزيد من الاخبار
رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى