المحلية

أكاديمية الحوار للتدريب تنفذ 92 برنامجاً دوليا بالتعاون مع اليونسكو

[ad_1]

نفذت أكاديمية الحوار للتدريب التابعة لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني خلال العام 2021م، 92 برنامجاً دولياً في أربعة مسارات استفاد منها 8385 بالتعاون مع اليونسكو، وأهَّلت 87 مدرباً دولياً، وتنوَّعت تلك البرامج ما بين برامج تدريبية ولقاءات وندوات حوارية.

ففي مسار مهارات الاتصال الدعوي قدَّمت الأكاديمية 15 برنامجا ً استهدفت من خلالها الأئمة والخطباء والوعاظ في العالم، وذلك بهدف تعزيز مهارات المشاركين لممارسة الخطاب الدعوي بكفاءة وتأثير، وتناولت البرامج التي استفاد منها 1131 مستفيداً، من 39 دولة، وتأهيل 14 مدرباً من الجنسين، عدداً من المحاور أهمها التأكيد على تناول القضايا المحورية في الاتصال الدعوي، والقيم الإنسانية المشتركة وأثرها في تعزيز ثقافة الحوار والسلام، كما تناولت المنطلقات الأساسية للحوار بين أتباع الأديان وغاياته، ودور الخطيب والواعظ في ترسيخ أهمية قيم الحوار بين اتباع الثقافات والحضارات، والتعريف بأسس إعداد الخطبة وتبيان وظيفتها وقيمتها الاتصالية، وإستراتيجيات التأثير في الخطاب الدعوي، كما تم عرض وثيقة المدينة وأيضاح أهميتها في تحقيق التعايش وإرساء سبل العيش المشترك بين جميع مكونات المجتمع، ودورها في السلم الاجتماعي.

وتعد وثيقة المدينة أول دستور مدني في تاريخ الدولة الإسلامية، وتمت كتابتها فور هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة وتهدف إلى تحسين العلاقات وتحقيق التعايش بين مكونات المجتمع المختلفة، كما كفلت هذه الوثيقة حرية الاعتقاد والمساواة والعدل للجميع.

وفي مسار الحوار الفكري قدَّمت الأكاديمية تسعة برامج تهدف إلى إكساب الشباب المعارف والمهارات والاتجاهات التي تقيهم من الفكر المنحرف، وتناولت البرامج المفاهيم المتعلقة بالانحرافات الفكرية، ومكوناته وتحليل أسباب نشوئها، ومؤشرات الانحراف الفكري ودلائله وبيان أضراره وأخطاره، كما تناولت خصائص ومهارات التفكير الناقد، ودور القيم الإيجابية ومؤسسات التنشئة في الوقاية من الانحراف الفكري، واستهدفت البرامج، المتخصصين في مجال الأمن الفكري من الجنسين في معظم الدول العربية. واستفاد منها، 2557 متدرباً في 13 دولة وتأهيل أربعة مدربين.

أما فيما يتعلق بمهارات الحوار في الطفولة المبكرة قدمت الأكاديمية 62 برنامجاً تهدف إلى بناء قدرات المعنيين والمهتمين بمرحلة الطفولة المبكرة وحتى عمر 8 أعوام، وتطوير مهاراتهم الحوارية، واستهدفت المتخصصين والعاملين والمهتمين بمجال الطفولة المبكرة في الدول العربية.

وناقش البرنامج مفهوم الطفولة وخصائصها ومراحلها المبكرة وسماتها، ومفهوم الحوار مع الطفل وأهميته ومهاراته ومبادئه، ودوره في تنمية التفكير الإبداعي. واستفاد منه (3468) مستفيداً في 14 دولة، وتم تأهيل 64 مدرباً.

كما قدمت الأكاديمية ستة برامج في مسار الحوار الإعلامي استهدفت الإعلاميين في الوطن العربي، واستفاد منها 1229 مستفيداً من الجنسين في 10 دول، وأهَّلت خلاله خمسة مدربين، وتهدف إلى تنمية مهارات ومعارف واتجاهات المشاركين في الحوار الإعلامي الإيجابي، كما مكَّنت المشاركين من فهم الحوار الإعلامي، وصناعة نموذج لعناصره.

كما تعرف المشاركون في نهاية البرامج على أشكال الحوار الإعلامي والسمات الأساسية للمحاور المحترف، وعكس المهارات المكتسبة على المحتوى الإعلامي واستثماره في الإعداد والنفيذ للرسائل الإعلامية وترجمته في إدارة عجلة الحوار لاسيما في البرامج التلفزيونية المباشرة .

ويأتي تنظيم تلك البرامج في إطار التعاون القائم بين أكاديمية الحوار للتدريب ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، بهدف ترسيخ ونشر ثقافة الحوار وتعزيز قيم التعايش المجتمعي والتلاحم الوطني، كما تأتي استمرارا لسلسلة المشاريع والبرامج والمبادرات التي تطلقها الأكاديمية للتدريب على ثقافة الحوار وترسيخ قيمه بين أوساط المستفيدين من برامجها.

[ad_2]

رابط المصدر

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى