المحلية

مشروع لتأهيل الكوادر الوطنية لمهنة صيد الأسماك يستهدف 3200 سعودياً وسعودية

منصة الحدث ـ أحمد بن عبدالقادر

دشن وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة لشؤون الزراعة المهندس أحمد بن صالح عيادة الخمشي في الرياض البوابة الإلكترونية للبرنامج التدريبي لمشروع تأهيل الكوادر الوطنية لمهنة صيد الأسماك من خلال تأهيل 3200 شاباً وشابة في مهنة صيد الاسماك حيث تساهم البوابة في إدارة العملية التدريبية للبرنامج في جوانبها المختلفة، وذلك ضمن عقد الوزارة مع شركة كليات التميّز (أحد أذرع المؤسسة العامة للتدرب التقني والمهني)، وذلك بحضور الرئيس التنفيذي الدكتور علي بن محمد الشيخي للبرنامج الوطني لتطوير قطاع الثروة السمكية، والرئيس التنفيذي لكليات التميّز المهندس أيمن بن مصطفى آل عبدالله.
وأكد الدكتور الشيخي على أهمية المشروع في توطين مهنة صيد الأسماك في المملكة، مشيراً إلى أن المشروع يعد من المبادرات المهمة لتطوير قطاع الثروة السمكية في البلاد.
وقال أن مبادرة توطين مهنة الصيد بالمملكة تعد إحدى المبادرات الاستراتيجية لوزارة البيئة والمياه والزراعة لتطوير قطاع الثروة السمكية لتساهم في خلق وظائف متعددة لتوطين مهنة الصيد، وتحسين الخدمات المساندة، ومساعدة الصيادين في تطوير وتحسين كفاءة الأداء لتنمية قطاع صيد الاسماك، من خلال زيادة أعداد المواطنين العاملين في القطاع، مؤكداً أن المشروع سوف يسهم في تنفيذ وتعزيز القدرات الوطنية من خلال تأهيل الشباب السعودي لمهنة صيد الاسماك، وتحسين جودة سلسلة الإمداد والخدمات الفنية المقدمة ورفع كفاءة وقدرة الانتاج والتسويق، بالإضافة إلى التسهيلات والخدمات التي تجعلها بيئة جاذبة وذلك اسهاماً من الوزارة في تنويع قاعدة الإنتاج في المملكة كهدف من أهداف برنامج التحول الوطني 2020.
وأضاف أن المشروع سيؤهل ويعزز القدرات من خلال برامج تدريبية تأهيلية وذلك من خلال عدة قطاعات أبرزها (قطاع الصيد، وقطاع النقل والتوزيع، وقطاع المبيعات والتسويق، وقطاع الخدمات المساندة والتشغيل).
وبين الرئيس التنفيذي للبرنامج الوطني لتطوير قطاع الثروة السمكية أن هذا المشروع يهدف إلى توطين هذه المهنة، وتأهيل وتعزيز القدرات وتحسين كفاءة أداء المستفيد من خلال تقديم برامج تدريبية تأهيلية، إضافة إلى المساهمة في تنويع قاعدة الإنتاج في المملكة كهدف من أهداف برنامج التحول الوطني 2020، وتحسين جودة سلسلة الإمداد والخدمات الفنية المقدمة في قطاع صيد الاسماك، وكذلك تقديم التسهيلات والخدمات لقطاع صيد الاسماك وجعلها بيئة جاذبة.
وأشار إلى أن البرنامج الوطني لتطوير قطاع الثروة السمكية يعد أحد برامج وزارة البيئة والمياه والزراعة، ويعمل بالشراكة مع كليات التميّز في تنفيذ هذه المبادرة لتطويرها وإعداد البرامج الإرشادية، واستقطاب الخبرات، والتهيئة والتخطيط، ونشر التوعية، إضافة إلى إعداد وتطوير الحقائب التدريبية الاساسية والمتخصصة للمشروع، ووضع المعاير المهنية اللازمة للبرامج، وكذلك توفير منصة إلكترونية خاصة باستقطاب الشباب والشابات، وأيضا استقطاب موفري خدمات التدريب الدوليين المتميزين على مستوى العالم.
 يذكر أن البرنامج الوطني لتطوير قطاع الثروة السمكية يمثل استراتيجية وطنية شاملة لتطوير قطاع الثروة السمكية وتعزيز دوره الاقتصادي والتنموي، والاستفادة المثلى من الموارد الطبيعية للمملكة في مجال الثروة السمكية ورفع إنتاجها بشكل مستدام، فيما تهدف كليات التميّز إلى اعادة اكتشاف ثروات المملكة البشرية وصقلها وتنميتها من خلال تمكين الكوادر الوطنية من المهارات المطلوبة للمستقبل، حيث ركزت جُلّ اهتمامها على ابتكار حلولٍ تعليمية وتدريبية تقدمها بأعلى معايير الجودة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى