الاقتصاد

تحت راية التأسيس يوم بدينا … ذكرى اليوم التأسيسي عيد للتاريخ

منصة الحدث ـ أحمد بن عبدالقادر

ثمنت أماكن الدولية ومنسوبيها، يوم التأسيس لذكرى تأسيس الدولة السعودية، مُباهية بالأمر السامي الحكيم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، كرسالة منحت الحياة لكل مواطن بكافة ربوع وأقطار الوطن.
في هذا الصدد أفاد ا/ خالد الجاسر رئيس المجموعة ورجل الأعمال: “أن الأمر الكريم، بأن يكون يوم 22 فبراير من كل عام يوماً لذكرى تأسيس الدولة السعودية، يحمل معان جمة من الوفاء والولاء لتاريخ تلك الأرض، التي ايدها الله بملوك كرام -رحم الله من ترك لنا منهم العزة- -وحفظ الله- ملك الحزم والعزم، وولي عهده الذي أنار دربها المُستقبلي برؤية ألهمت العالم بإنجازات كبرى لمشاريع عملاقة تخطت كافة التحديات والعقبات، شيّدت الاقتصاد وصناعة المُستقبل في تنمية مستدامة”.
وأشار الجاسر: أن تلك الرسالة العظيمة حملت في ثناياها، تعابير الاعتزاز والثناء والاعتراف بفضل تلك الشخصية المحورية في تاريخنا السعودي، ولمؤسس الدولة السعودية الأولى وأول حكامها، وشعب التف حول شعار الوحدة، الاستثنائي الذي ابتدأ بمدينته «الدرعية» ووحَّد شطريها المؤسس، وأكمل أبناءه من بعده بالإرادة والعزيمة والعطاء، بما مثل فخرنا وتهاليل حُبنا ووفاءنا وولائنا خلف حكوماتنا الرشيدة كأبناء وطن من مختلف المناطق والمحافظات والقرى والهجر، فحفظ الله وطننا قيادةً وشعباً، وطموحنا أن نبني وطناً أكثر ازدهاراً، نبنيه معاً ونُفاخر به الدُنا.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى