المجتمع

انتقلت إلى رحمة الله

بقلم : نغم السمرقندي

 

انتقلت إلى رحمة الله ساز القحطاني مشهورة مواقع التواصل الاجتماعي..
إلى أين انتقلت .. إلى رحمة الله أي بمكان أفضل من ماكانت عليه بحياتها .. ولكن ماذا يزعجنا بهذا الأمر ..
لم أكن أعرف أنا وكثيرين غيري من هي ساز كيف يقال مشهورة لا أعلم .. والأهم من كل هذا تناقلت الصحف ومواقع التواصل الإجتماعي خبر وفاتها بطريقة مزعجة وتفاصيل الحادث ومن كان معها وكيف ولماذا وأين ؟ ماهو الداعي لكل تلك التساؤلات ؟
هل أنتم من ستحاسبون عنها ؟ هل أنتم ربها الذي يحدد مصيرها ؟ لا تعرفون ماذا بينها وبين الله ولا تعرفون غير الأمور التي تتناقل عبر مواقع التواصل .. يكفي هدر لدماء جسد صار تحت التراب يكفي تناقل الأخبار والإشاعات عن آخر ماقال وأول مانطق والتحدث عنها بكل مكان هل يعلم أحدكم كيف سيموت ؟ أو ماهي خاتمته ؟يكفي وجع لقلوب والديها وذويها فهي بالنهاية بشر معرضة للخطأ والصواب .. ماتت وانتقلت لرحمة الله ومصيرها بين يد الله لماذا تكثرون من اللغط والحديث عنها وكأنها كفرت و ستكون خالدة مخلدة بنار جهنم .. لن يدخل احدكم الجنة بأعماله بل برحمة الله والستر من صفات المسلمين لماذا كل هذه الضجة واقسم أن الكثيرين لم يعرفوها إلا بعد وفاتها يكفي أيها العالم فقد مللنا من تناقل مثل هذه الأخبار .. سترنا الله واياكم فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض.

مبادروة ملتزمون

‫3 تعليقات

  1. مافي اشطر من العرب او الصحافه العربية بشكل ادق في نشر الاشاعات ورواد التواصل الاجتماعي ببث سمومهم على خلق الله لمآرب في انفسهم ولا يعلمون انهم يوسعون بذمتهم امام الله ( يا حسرة على العباد)

  2. مافي اشطر من العرب او الصحافه العربية بشكل ادق في نشر الاشاعات ورواد التواصل الاجتماعي ببث سمومهم على خلق الله لمآرب في انفسهم ولا يعلمون انهم يوسعون بذمتهم امام الله ( يا حسرة على العباد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى