الرئيسية / أدب و ثقافة / في احتفائية مجلس إدارة الملتقى بمناسبة صدور التصريح الرسمي جمعية "إعلاميون" ترفع سقف طموحات وآمال الإعلاميين السعوديين

في احتفائية مجلس إدارة الملتقى بمناسبة صدور التصريح الرسمي جمعية "إعلاميون" ترفع سقف طموحات وآمال الإعلاميين السعوديين

الحدث – رشاد اسكندراني – الرياض

رفع الإعلاميون سقف طوحاتهم مع احتفالهم بصدور ترخيص أول جمعية إعلامية مهنية في منطقة الرياض، عبر نظام الجمعيات التي تتبناه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وتوليه اهتمامها وإشراف وزارة الإعلام مواكبة لرؤية 2030.
واستقبل رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ سعود فالح الغربي في احتفالية مسائية حافلة على مسرح الجامعة العربية المفتوحة بالرياض بحضور عدد كبير من الإعلاميين، هذه المطالب بصدر رحب، مؤكدا أن الجمعية بيت لكل الإعلاميين وقادرة على تحقيق طموحاتهم وأمالهم ومطالبهم من خلال العمل الجماعي وروح المبادرة الكبيرة التي يملكونها، وبما يواكب تطلعات الوطن وما تضمنته رؤية 2030 من برامج اقتصادية تحقق رفاهية المواطن.
وطمأن الزميل الغربي الحضور بأن ملتقى “إعلاميون” على مدى مسيرة تمتد لـ 18 عاما لديه من الخبرة والتجارب الكثير بحيث يستمر في تقديم عمل نوعي وصنع مبادرات مهنية خلاقة ويمكن الإعلاميين بالاضطلاع بمسؤوليتهم الاجتماعية ويحققون المفهوم السامي بأن الإعلامي سفير المجتمع وواجهته المشرقة.
وقال رئيس مجلس إدارة جميعة “إعلاميون”، أن الجمعية ولدت كبيرة وهي تتوافق مع رؤية الوطن 2030 التي يقودها سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، في عدة محاور أساسية، فهي حلم قديم لكل إعلامي، وهي في أصلها مبادرة مجتمعية حضارية، وأيضا ترفع لواء التدريب والدليل ما تم عرضه خلال مسيرة سنتين فقط، وهي جهة تطوعية بحته خلال عمرها الزمني وستستمر في ذلك بمشاركة الجميع وإيمانهم.


وقد بدأت الاحتفالية التي نظمها مجلس إدارة ملتقى “إعلاميون” بمناسبة صدور ترخيص الجمعية بالسلام الملكي وبحضور سعادة مدير الجامعة العربية المفتوحة في المملكة العربية السعودية الدكتور علي الشهراني؛ سعادة السفير الدكتور حمد الهاجري سفير المملكة العربية السعودية في جزر القمر؛ الأستاذ عبد الله الكناني المشرف العام على وكالة الشؤون الثقافية بوزارة الإعلام؛ الأستاذ خالد الثبيتي المستشار المشرف العام على مكتب وكيل التنمية الاجتماعية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية؛ الدكتور ناصر الخرعان مدير عام العلاقات العامة بالأمانة العامة لمجلس الوزراء؛ الأستاذ مجري القحطاني مدير عام جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج؛ الدكتور عثمان المنيع عضو مجلس هيئه حقوق الانسان سابقاً المشرف علي مركز الإعلام والنشر بالهيئة عضو مجلس منطقه الرياض نائب رئيس اللجنه الثقافيه والإعلامية بالمجلس؛ والأستاذ عبد المحسن الحارثي مدير إذاعة الرياض سابقاً؛ وعدد كبير من الزملاء والزميلات؛  ثم كلمة لرئيس مجلس ملتقى “إعلاميون” خلال الفترة الماضية نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية حالياً الأستاذ عبد العزيز العيد، الذي سرد مسيرته في “إعلاميون” وكيف أصبح حياته العملية بعد التقاعد المبكر، مؤكداً أن جمعية “إعلاميون” تهتم بالإعلاميين والإعلاميات وتعمل على دعمهم الكامل ومساندتهم لتوسيع قاعدتنا الإعلامية.
وشدد العيد على إن إدارات “إعلاميون” المتعاقبه تتمسك ببناء التعاون بين جميع الزملاء المنضمين إلى “إعلاميون” وتمد بعضهم البعض بالخبرات والمشورة؛ مبيناً أن لدى “إعلاميون” شراكات نوعية مع العديد من المؤسسات الحكومية والأهلية والقطاع الخاص، وتسعى الجمعية دائما إلى الانتشار في جميع المجالات والتواصل الإعلامي والميداني المتميز.
وقال العيد: إن علينا أن نشعر بالاعتزاز لأننا ننتمي لهذه الأرض المباركة لأننا مقبلين على مرحلة تنموية عملاقة، ومتأكدين إن قيادتنا الرشيدة اعتمادها على الله أولا ثم على هؤلاء المواطنين والمثقفين والإعلاميين والأدباء والعلماء لأنهم من يقودون المسيرة.


من جهته، قدم الأمين العام لجمعية “إعلاميون” وقبلها الملتقى الأستاذ ناصر الغربي، إنجازات “إعلاميون” خلال العامين الماضية التي حقق خلالها الملتقى العديد من الجوائز وأقام ندوات وملتقيات ودورات ومناشط وطنية واجتماعية متنوعة وثرية، مشيراً إلى تحقيق “إعلاميون” جائزة التميز الإبداع الإعلامي للعام 2017.
وأكد الغربي إن “إعلاميون” يؤمن بدوره وأهمية مسؤوليته الاجتماعية وشركاء النجاح في تحقيق أهداف الوطن وما تنتظره القيادة من دور محوري لمؤسسات المجتمع المدني، موضحاً بأنه خلال الفترة الماضية وقع الملتقى عقود شراكة مع 14 مؤسسة حكومية وأهلية وقطاع خاص.
وعن البرامج التدريبية، أوضح الأمين العام لـ “إعلاميون” أن  البرامج التدريبية التي أقامها الملتقى بلغ عددها 14 دورة تهتم في تنمية المهارات الإعلامية ودورتين في TOT وقد استفاد منها 1300 متدرباًومتدربة؛ مضيفاً بأن الملتقى نظم 43 ندوة وفعالية و4 أمسيات شعرية وطنية في عدد من المناطق، ونظم ثلاث معارض بالتعاون مع دارة الملك عبد العزيز.
وفي برنامج الزيارات، بين الغربي إن “إعلاميون” نفذ 23 زيارة لعدد من المناطق والمدن شملت الجهات الحكومية والجمعيات الخيرية والتعاونية والقطاع الإعلامية والمهرجات الوطنية والمعارض المتخصصة.
وقال الغربي: إن ملتقى “إعلاميون” أولى الجوانب الإنسانية والاجتماعية إهتماماً كبيراً كما اهتم بأعضاء الجمعية ومشاركتهم في افراحهم ومواساتهم في اتراحهم، حيث نفذ الملتقى 43 زيارة لحضور مناسبات وعيادة الأعضاء والأطمئنان على صحتهم؛ وبعد ذلك عرض فيلم وثائقي عن  منجزات “إعلاميون خلال عامين الماضيين فقط.
وفي ختام الاحتفالية؛ تم تكريم أبرز الأعضاء الفخريين لـ “إعلاميون” وشركاء النجاح خلال الفترة الماضية؛ كما تم تقديم دورع شكر وتقدير لعدد من المسؤولين في وزارتي الإعلام والعمل والتنمية الاجتماعية نظير جهودهم خلال اجراءات تسجيل الجمعية رسميا، كما تم تكريم أعضاء الهيئة الاستشارية للملتقى، وكل من كان له دور في متابعة إنجاز تصريح الجمعية.

 

عن الكاتب - رشاد اسكندراني

شاهد أيضاً

“اقتصاديات الأسرة “ وزير العمل يرعى انطلاق "منتدى الأسرة الأول" بالرياض.. الأحد المقبل

الحدث – رشاد اسكندراني – الرياض   أقيم ظهر اليوم الخميس الموافق 13 ديسمبر 2018 المؤتمر …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري