أخبار منوعة

روزوود” جدة يواصل تعزيز مسؤوليته الاجتماعية ‎ ‎ ‎ ‎

منصة الحدث ـ أحمد بن عبدالقادر 

استضاف فندق “روزوود” جدة، فعالية خاصة بجمعية متلازمة النجاح لإبراز دوره في خدمة المجتمع وتعزيز الوعي المجتمعي بذوي الاحتياجات الخاصة.

 

تم تنظيم الفعالية بحضور 50 بطلًا وبطلة ممن تقوم الجمعية على رعايتهم، حيث تمت دعوتهم إلى لقاء رمضاني على مأدبة السحور. لقد كانت تجربة رائعة لكل من هذه المجموعة من ذوي الاحتياجات الخاصة ولفندق “روزوود” جدة، فمن أجمل الأمور رعاية واستضافة مثل هذه اللقاءات الإنسانية ورؤية أثرها على أرض الواقع.

 

يقول السيد مازن علام المدير الإداري لفندق “روزوود” جدة: “إن أنشطة الفنادق لا يفترض بها أن تقتصر على استقبال النزلاء وتنظيم الفعاليات الترفيهية وفعاليات الأعمال. ونحن في فندق “روزوود” جدة ندرك أن دورنا يمتد إلى ما هو أبعد من ذلك بكثير ليصل إلى الحد الأعلى من الانخراط في الأنشطة التي من شأنها أن تساهم في تطوير ورخاء كافة أفراد المجتمع”. ويستطرد السيد علام قائلا: “إن استضافة فعالية جمعية متلازمة النجاح ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة”. 

 

بالفعل، فعلى مدى الأعوام العشرة الماضية استضاف فندق “روزوود” جدة العديد من الفعاليات المرتبطة بالمسؤولية الاجتماعية المؤسسية لأنه يدرك أن على الفنادق تحمل مسؤوليتها الاجتماعية تجاه المجتمع المحيط بها أسوة بالمؤسسات الكبرى في القطاعين العام والخاص.

 

وقد أقام فندق “روزوود” جدة فعالية تعاونية ما بينه وبين المركز الأول للتوحد في جدة حيث قاما سوية بتجهيز وتغليف صناديق الهدايا المخصصة لكبار نزلاء وشركاء الفندق. وفي العام 2021، شارك فندق “روزوود” جدة في حملة إرسال صناديق الطعام إلى أطقم مستشفى الملك فهد العام للتعبير عن الامتنان لهؤلاء المحاربين البيض الذين يقفون في الصفوف الأمامية لمواجهة جائحة كورونا.

 

ومن أجل زيادة الوعي العام بظاهرة التوحد وإدماج الأطفال المصابين بها في المجتمع، عمدت إدارة فندق “روزوود” جدة على تنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة لمختلف فئات المجتمع، وتضمنت هذه الأنشطة المعارض الفنية وجلسات طلاء الوجه وسباقات الماراثون. 

 

لقد أخد فندق “روزوود” جدة على عاتقه إن لا يتراخى أبدا في لعب دوره الحاسم الذي يساهم من خلاله في دعم كل الجهود المخلصة التي تسعى إلى تحسين حياة أفراد المجتمع سواء كانوا أصحاء أو كانوا من ذوي الاحتياجات الخاصة. 

 

نبذة عن جمعية متلازمة النجاح

جمعية متلازمة النجاح هي أول جمعية في جدة مكرسة بشكل تام للأشخاص الذين يعانون من متلازمة داون للفئة العمرية 16 سنة فما فوق. تقدم الجمعية نطاقا واسعا من الخدمات المرتبطة بهذه المتلازمة بما في ذلك خدمات الترفيه والتدريب وإعادة التأهيل التي تساعد هؤلاء الأشخاص على تطوير مهاراتهم المهنية والاجتماعية التي ستجعلهم في النهاية قادرين على أن يكونوا أفرادا فاعلين في مجتمعاتهم أسوة بغيرهم من الأشخاص العاديين.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى