المحلية

إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ علي الحذيفي : اعبد ربك ما دام الروح في الجسد واحذر البدع التي تضاد ما جاء به نبي الهدى سيدنا محمد ﷺ

منصة الحدث ـ أحمد بن عبدالقادر

خطب وأم بالمصلين في المسجد النبوي فضيلة الشيخ الدكتور علي بن عبدالرحمن الحذيفي إمام وخطيب المسجد النبوي , وبعد الحمد والثناء لله عز وجل بدأ فضيلته الخطبة بقوله : اعلموا أن فلاح الإنسان وفوزه وسعادته في حياته وبعد مماته لا تكون إلا بالطاعة لرب العالمين, والطاعة لا تتحقق إلا بامتثال أوامر الله تعالى مع ترك ما نهى الله عنه, والذين يقومون بأوامر الرب جل وعلا ويهجرون النواهي, قال تعالى ( فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا ذَلِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيمًا ) .

وأشار فضيلته إلى أن الله سبحانه قد منّ عليكم بالمعونة والتوفيق للطاعات والقربات في شهر الخيرات والبركات وحفظكم في من الموبقات وكف عنكم الشيطان الداعي إلى المحرمات والغوايات وقد صفت لكم في رمضان الأوقات وطابت لكم فيه الساعات وتلذذتم بتلاوة وسماع الآيات وزكت قلوبكم بطاعة الرحمن وكبتّم الشيطان وكنتم على الصالحات من الأعوان وإن عدو الله الشيطان المذؤوم المدحور يريد أن يأخذ منكم بثأره بعد فكاك أسره فيجعل الأعمال هباء منثوراً ويريد أن يجعل التقوى فجوراً والخيرات شروراً ويغوي من استطاع ليكونوا معه في جهنم وساءت مصيراً , قال تعالى (إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ ) .

وأضاف فضيلته : والمؤمن يحسن العمل ويسأل الله دائماً حسن الخاتمة , فما دحر الشيطان إلا بسؤال حسن الختام والثبات على الطاعات وهجر المحرمات .

واختتم فضيلته الخطبة بالتأكيد على أن أيها المسلم اعبد ربك ما دام الروح في الجسد واحذر البدع التي تضاد ما جاء به نبي الهدى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم , قال تعالى (فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلَا تَطْغَوْا إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ) .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى