التعليم

وحدة تطوير المدارس بتعليم مكة تنفذ ملتقى الشبكات التعلمية المهنية التخصصية

منصة الحدث ـ أحمد بن عبدالقادر

برعاية المساعدة للشؤون التعليمية؛ أقامت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة في وحدة تطوير المدارس – بنات- اليوم الاثنين 7/11/1443هـ عبر البرنامج الافتراضي ZOOM،  ملتقى الشبكات التعلمية المهنية التخصصية في مجالي ( اللغة العربية / الرياضيات ) تحت شعار    ( خبرات تُبنى .. وعطاءات تبقى .. ) استهدف الملتقى معلمات اللغة العربية والرياضيات في مدارس تطوير   ونفذته كلا من مديرة وحدة التطوير فتحية العجلان  و مشرفة المواد النظرية سوزان مدني ومشرفة المواد العلمية د. كوثر الشريف.
 
انطلق الملتقى بكلمة استهلالية لمساعدة المدير العام للشؤون التعليمية الأستاذة لمياء بنت عبدالعزيز بشاوري رحبت فيها بالمشاركات والحاضرات، مؤكدة بأن إدارة تعليم مكة تتمتع بكوادر مهنية محفزة وملهمة تسعى إلى العطاء والتطوير دائما ووحدة تطوير المدارس ضمن هذه المنظمومة المعطاءة، موضحة بأن هذا اللقاء الذي يتحدث عن المجتمعات المهنية التي بدورها تعد نموذجا فاعلا في تعزيز تشارك المعرفة بين أفراد المجتمع المدرسي الواحد، وبين المجتمع التعليمي؛ يسعى للاستدامة وتحقيق نواتج التعلم وتمكين المدارس والثقة بعقول طالباتنا ودعمهمن نحو الإبداع والابتكار، مشيرة إلى ضرورة تفعيل العمل التشاركي الجمعي بين المعلمات في مدارس تطوير ؛ لتبادل الخبرات وعرض التجارب الناجحة للاستفادة والاستزادة منها؛ مقدمة جزيل شكرها وتقديرها لمديرة وحدة تطوير ولفريق العمل والمدارس المشاركة بالملتقى وكافة الجهات المساندة.

 وبدورها قدمت مديرة وحدة تطوير المدارس فتحية العجلان  كلمة شكرت فيها سعادة مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية أ. لمياء بشاوري  وضيفات الملتقى على الحضور ثم تحدثت عن  ملتقى الشبكات التعلمية المهنية التخصصية مجالي اللغة العربية و الرياضيات  مبينة ما يسعى إليه من تفعيل العمل التشاركي الجمعي بين المعلمات في مدارس تطوير ؛ لتبادل الخبرات وعرض التجارب الناجحة وللرقي بالعملية التعليمية التّعلمية تحت شعار (خبرات تبنى .. وعطاءات تبقى) مستبصرين بهذا الشعار حجم التحدي الجديد بالعودة الحضورية الكاملة للطلاب والطالبات ودعمهم واحتوائهم بكل حب للتأقلم مع أجواءٍ غاب بعضهم عنها لمدة عامين دراسيين.
 
تضمن الملتقى العديد من المحاور كان من أبرزها : التعريف  بمجتمعات التعلم المهنية والنموذج فاعل في تعزيز تشارك المعرفة بين أفراد المجتمع المدرسي الواحد، وبين المجتمع التعليمي وتتبنى المبادرة الحالية بُعد الاستقصاء الجمعي لأفضل الممارسات التعليمية بغرض جودة نواتج التعلم؛ وذلك بتقديم مجموعة متكاملة من حلقات النقاش وورش العمل والبرامج التدريبية واللقاءات والتعليمية التي تهدف إلى تجويد الممارسات المهنية لعمليتي التعليم والتعلم داخل مدارس تطوير مشجعا بذلك المتعلمين على التفكير والتأمل بطريقة منظمة ونقدية وابتكارية، مما يضمن في نهاية البرنامج وجود نظام مستدام للتنمية المهنية في سياق العمل.كما تم توضيح مفهوم منهج جلين دومان في الصفوف الأولية وموهبتي وقدراتي والمقصود بالصف المقلوب في الرياضيات والسطر الإملائي والاستخدام الأمثل وخماسية STEAM   لعبة تفاعلية وتحصيلي سرً مستقبلي.

واختتم الملتقى بالعديد من التوصيات من أهمها: العمل على ارتفاع المستوى التخصصي المهني لمعلمات اللغة العربية والرياضيات في مدارس تطوير  وتجويد الممارسات المهنية لعمليتي التعليم والتعلم داخل مدارس تطوير، وارتفاع نسب التحصيل والنجاح النوعي للطالبات في مادتي اللغة العربية والرياضيات وفتح باب التنافسية بين مدارس تطوير لتقديم تجارب ومبادرات نوعية.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى