التعليم

تعليم مكة ينظم ملتقى توعوي لمكافحة التدخين

منصة الحدث ـ أحمد بن عبدالقادر

نظمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة بإدارة الشؤون الصحية المدرسية ملتقى توعوياً لمكافحة التدخين بعنوان “نحو جيل واع فكرياً سليم صحياً” ويأتي هذا الملتقى بالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة التبغ والذي يحمل شعار ( التبغ تهديد لبيئتنا ) .

وتضمن البرنامج تقديم عدة أوراق عمل ومحاضرات طبية ، حيث قدم الدكتور علي الزهراني مدير برنامج مكافحة التبغ بمكة ورقته ” التدخين بين الوقاية والعلاج ” ، فيما قدمت مساعدة مدير الشؤون الصحية المدرسية بتعليم مكة رضية الخطابي ورقة عمل تحمل عنوان ” دور الموجه الصحي في التوعية بالمخاطر الصحية للتبغ والعمل على حماية الأجيال الحالية والمقبلة من عواقبه المدمرة ” ..

واستعرضت المثقفة الصحية بتجمع مكة الصحي منال الرحالي خلال المحاضرة التي أعدتها التعريف بمشروع مكافحة التبغ ، واختتم اللقاء الذي حضره 500 موجه وموجه صحية من كافة مدارس تعليم مكة بالحديث حول الأمراض الغير سارية وتناولته رحاب حلبي من إدارة الصحة المدرسية بتجمع مكة الصحي .

وأبان مدير الشؤون الصحية المدرسية بتعليم منطقة مكة المكرمة محمد بن مستور الصليمي بأنه من المهام التي تناط بعمل الموجه الصحي والموجهة الصحية في المدارس التوعية بالأمراض والمشكلات والعادات الصحية الخاطئة لتجنبها وبناء جيل يتسم بالصحة والخلو من الأمراض ، ومن أهم تلك المشكلات التدخين ، وذلك بسبب خطورته العالية ومضاره الجسيمة على الأفراد والمجتمعات مشيراً إلى أن الملتقى يأتي بالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة التبغ تحت شعار ” التبغ تهديد لبيئتنا ” .

وأضاف الصليمي أن المدارس ستنفذ حملات توعوية ومحاضرات طبية لبيان أضرار التدخين وعلاجه وطرق الإقلاع عنه من خلال الشركاء في تجمع مكة الصحي لرفع جرعات الوعي بمخاطر التدخين والتدخين السلبي بكل أشكاله والتوعية بمخاطر التدخين على صحة الرئة وتزويد الشباب بالمعرفة اللازمة وتمكينهم من الوقوف على مضار التدخين وعواقبه الوخيمة ..

ودعا الصليمي في ختام حديثه قادة وقائدات المدارس إلى ضرورة تفعيل هذه المناسبة الصحية الهامة بكافة الوسائل الممكنة من خلال الموجهين الصحيين والموجهات وبالتعاون مع المراكز الصحية التي تتبعها مدارسهم والاستفادة مما يقدم لديهم من نشرات ومطويات طبية ومحاضرات توعوية وخدمات أخرى تساهم في رفع معدلات الوعي لدى الأبناء والبنات في المرحلتين المتوسطة والثانوية بخطورة هذه الآفة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى